الأخباراخترنا لك

صندوق تحيا مصر يوزّع 40 طنا من المواد الغذائية على سكان بشائر الخير 1 و2

جهاد علي 

قام صندوق تحيا مصر صباح اليوم بتوزيع 40 طنا من المواد الغذائية على 4 آلاف أسرة بمدينتي بشائر الخير 1 و2 بمحافظة الإسكندرية

يأتي ذلك في اطار تنفيذ المرحلة الرابعة من مبادرة (نتشارك هنعدي الأزمة) التي أطلقها الصندوق لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

من جانبه قال المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، تامر عبد الفتاح، إن المرحلة الرابعة من المبادرة تتضمن توزيع 500 طن من المواد الغذائية و36 طنا من الدواجن على مستحقيها في 19 محافظة هي: الأقصر، الجيزة، القاهرة، الإسكندرية، الفيوم، بني سويف، قنا، سوهاج، دمياط ، مطروح، البحيرة، المنوفية، كفر الشيخ، الدقهلية، الغربية، الوادي الجديد، أسيوط ،المنيا، الشرقية.

وأضاف أن هذه المرحلة تستهدف دور رعاية المسنين، وذوي الاحتياجات الخاصة، والأرامل والسيدات المعيلات في المحافظات الـتسعة عشر وذلك بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وأوضح عبد الفتاح أن المرحلة الرابعة تتضمن أيضا توفير المستلزمات الطبية لمستشفيات العزل وتشمل 40 جهاز تنفس صناعي، 300 ألف كمامة جراحية، و نحو نصف مليون كمامة N95 و16 ألف بدلة عزل، و10 آلاف لتر مطهرات بالأضافة إلى 300 ألف عبوة قفازات طبية.

وقد استطاعت المبادرة عبر مراحلها الأربعة توصيل نحو 6600 طن من المواد الغذائية و170 طنًا من اللحوم و150 طنًا من الدواجن و160 طنًا من الخضراوات، إلى جانب 300000 قطعة حلوى لنحو 600 الف أسرة، وذلك بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسات المجتمع المدني.

صندوق تحيا مصر

كما نجحت المبادرة في توفير 240 جهاز تنفس صناعي، و1000 مضخة حقن سوائل للعناية الحرجة، و16 ألف بدلة عزل واقية، وكذلك مليون كمامة طبية، و500 ألف كمامة N95، أطنان من عبوات التعقيم والمطهرات، و1000 كاشف للفيروس، و50 بوابة تعقيم، فضلا عن 300 الف عبوة قفازات طبية.

وأكد المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر أن مبادرة نتشارك هنعدي الأزمة استطاعت في توحيد جهود أكثر من 22 منظمة مجتمع مدني كبرى بالإضافة إلى أكثر من 500 جمعية قاعدية لتوصيل المواد الغذائية التي وفرها الصندوق بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي لمستحقيها، مشيرا إلى أهمية هذا التعاون والتنسيق في تسخير كافة الموارد المتاحة لدى كل أطراف العمل المجتمعي لصالح الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة لاسيما في ظل الأزمة التي نمر بها منذ تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق