أهم الأخبارمحافظات

«قهرت الوباء.. تعالى في حضني».. مدير عزل بالشرقية يودع طفل متعافٍ من كورونا

هبه القصاص

“أهلا علي سلامتك با بطل.. لقد قهرت الوباء اللعين.. تعالي في حضني”، بهذه الكلمات ودع الدكتور أحمد بُحلاق مدير مستشفي السعديين المركزي التابع لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية طفل متعافي من وباء كورونا المستجد.

كان الطفل الذي لم يتعد العشر سنوات، قد عاني من أعراض اشتباه لفيروس “كوفيد 19” منذ أكثر من 20 يوما تقريبا، وبعمل الفحص الطبي، تبين إيجابية إصابته بالفيروس الوبائي، وحجزه بمستشفي السعديين المركزي، وخضع لبرتوكول العلاج والمتفق علية من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية.

ووتجدر الإشارة إلى، أن مستشفي السعديين المركزي، تسجل أعلي نسب شفاء بين مرضي كورنا حيث تعافي 290 شخصا بنفس المستشفي، بينهم سيدة تبلغ من العمر 92 عاما وأطفال وشيوخ في سن الـ 70عامًا، مما جعلها المستشفي الأولي في تقديم الخدمة العلاجية، لمرضي كورونا.

فيما يأتي مستشفي أبو حماد المركزي في المركز الثاني بعدد حالات تعافي بلغ 250حالة، وفي المركز الثالث مستشفي عزل الزقازيق بعدد 197 حالة.

وجاء بالمركز الرابع مستشفي منيا القمح المركزي بـ117 حالة، ١٢٦ حالة بمستشفي عزل فاقوس، ١١٠ حالات بمستشفي بلبيس، و٨٥ حالة بحميات الزقازيق، و٧٩ حالة بمستشفي ههيا المركزي، و٩٦ حالة بمستشفي الإبراهيمية المركزي، و٦٤ حالة بمستشفي الحسينية، و٥٥ حالة بمستشفي أولاد صقر المركزي، و٥٠ حالة بمستشفي حميات سنجها بكفر صقر، و٤٦ حالة بمستشفي ديرب نجم.

فيما سجلت مستشفي مشتول السوق عدد حالات شفاء بلغ 43 حالة، و٣٥ بمستشفي الصالحية الجديدة، و٣١ حالة بالصدر، و٣٠ حالة بمستشفي القرين، و١٩ حالة بمستشفي أبو كبير المركزى، و١٧ حالة من مستشفي القنايات المركزي، و١٦ حالة من مستشفي الزقازيق العام، و٧ حالات من مستشفي الزوامل المركزي، وحالتين بحميات فاقوس، وحالتين بمستشفي الصوفية.

وكيل الصحة بالشرقية يتفقد مقر المبادرة الرئاسية “صحة المرأة”

تفقد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، مقر عمل المبادرة الرئاسية “صحة المرأة” متحولا داخل الوحدة الصحية بكفر شاويش التابعة للإدارة الصحية بمركز فاقوس.

أوضح وكيل الوزارة بأن محافظة الشرقية تأتي ضمن محافظات المرحلة الثالثة للمبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة المصرية، وتستهدف الفحص الطبي علي جميع السيدات بمدن وقري محافظة الشرقية، من عمر ١٨ فأكثر مقسمة إلي فئات عمرية مختلفة “من ١٨ : ٢٥ عام، ومن ٢٥ : ٣٥ عام، وأكثر من ٣٥ عام”.

علاوة علي ندوات التثقيف والتوعية الصحية وتوقيع الكشف الطبي والفحص، وذلك من خلال فرق طبية مدربة من “أطباء وتمريض ومدخلي بيانات ورائدات ريفيات”.

أشار الدكتور مسعود إلي أنه تم تخفيض قوة الفرق وأماكن تقديم الخدمة الطبية إلي ٢٥%، نظرا للظروف الإستثنائية الراهنة، ليتم تقديم الخدمة الطبية في ١١٢ وحدة صحية بجميع الإدارات الصحية بالمحافظة، مع تخصيص الأماكن الإحالة بمستشفيات ههيا المركزى وفاقوس النموذجي.

أكد وكيل الوزارة، إنة تم تجهيز العيادات الطبية وأماكن الفحص، وتوافر المستلزمات الطبية بها، وشدد علي الفرق الطبية بخصوصية أماكن الفحص، وسرية النتائج، وحسن المعاملة والإستقبال للمترددات علي المبادرة الرئاسية، وشدد وكيل الوزارة علي الفرق الطبية بإتخاذ الإجراءات الوقائية والتدابير الإحترازية أثناء التعامل مع السيدات بالمبادرة.

وطلب الدكتور مسعود ضرورة إتباع معايير مكافحة العدوي، وإرتداء الواقيات الشخصية، والتأكيد علي المترددات بإرتداء الكمامات، حرصا علي صحة وسلامة الفريق الطبي والمترددات بالمبادرة الرئاسية لصحة المرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى