ضابط في “أحداث مكتب الإرشاد”: محمود عزت مسئول عن عمليات القتل التى تعرض لها المتظاهرين

0

 

تواصل الدائرة الثانية بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، جلسة إعادة محاكمة محمود عزت، القائم بأعمال مرشد الإخوان، في القضية رقم 6187 جنايات قسم المقطم والمعروفة إعلاميا بـ”أحداث مكتب الإرشاد”.

وأثبتت المحكمة حضور الشاهد الثاني “مفتش مباحث فرقة جنوب القاهرة خلال احداث مكتب الأرشاد” الذي قال أنه أثناء أحداث مكتب الأرشاد يوم 30 يونيو 2013 توجه بعض المتظاهرين السلميين لمقر مكتب الارشاد للاعتراض على سياسات الجماعة الخاطئة لكن بعض المسلحين من داخل مكتب الارشاد قاموا بإطلاق الاعيرة النارية على المتظاهرين العزل مما أدى لإستشهاد عدد وإصابة عدد أخر من المتظاهرين، ومن خلال التحريات وجمع المعلومات ومناقشة أحد المتهمين الذين تم ضبطهم بمعرفة الأهالي بمحيط مكتب الإرشاد يدعى “مصطفي عبدالعظيم”، حدد لنا بعض الأدوار ومنهم دور محمود عزت.

وأضاف الشاهد، أن دور محمود عزت كان تكليفه بإطلاق الأعيرة النارية تجاه المتظاهرين الذين توجه للتعبير عن رأيهم أمام مكتب الإرشاد، مشيرا إلى أن معلوماته أكدت أن المتهم “محمود عزت” كان نائبا للمرشد وأعطى توجيهات لشراء الأسلحة التى أستخدمت في الواقعة.

وقال الشاهد، أنه كان من المستحيل دخول أي شخص إلى مكتب الإرشاد إلا بمعاونة أعضاء المكتب ذاته، والمعلومات كانت تؤكد تواجد المتهم بصورة مستمرة مترددا على المكتب حتى أنه كان متواجدا قبل إخلاء المقر من المسلحين.

وتابع الشاهد، أن المتهم كان له دورا مؤثرا ومن القيادات البارزة في الجماعة وله قرار داخل هيئة مكتب الإرشاد، ومن المخططين ومتخذي القرارات الهامة ومنها إحضار المسلحين والأدوات المستخدمة في الحادث.

وأكد الشاهد أن المتهم مسئول تماما على كافة عمليات القتل التى تعرض لها المتظاهرين كونه مسئول عن الاشراف على تجهيز الاسلحة والمواد المستخدمة في الحادث، ومشيرا إلى أنه كان هناك معلومات مؤكدة بأن محمود عزت كان متواجدا داخل مكتب الارشاد وخلال الأحداث غادر المتهم من خلال سيارته الخاصة التى كانت متواجدة في شارع جانبي بجوار المقر.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار معتز خفاجي، وعضوية المستشارين سامح داود ومحمد عمار، وبأمانة سر سيد حجاج.

وكانت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار عبده عطيه الأودن، حددت أولى جلسات إعادة إجراءات محاكمة الإرهابي محمود عزت، القائم بأعمال مرشد الإخوان، على الحكم الصادر ضده غيابيا بالسجن المؤبد في القضية المعروفة إعلاميا بأحداث مكتب الإرشاد.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، في غضون شهر ديسمبر 2018 قضت ببراءة عصام العريان ومحمد البلتاجي فى إعادة محاكمة محمد بديع، مرشد الإخوان، و12 آخرين من القيادات، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ “أحداث مكتب الإرشاد”.

وقضت المحكمة حينها بمعاقبة 6 متهمين بالمؤبد، وهم محمد بديع عبد المجيد، ورشاد محمد البيومي، وعبد الرحيم محمد عبد الرحيم، ومحمد خيرت الشاطر، ومحمود أحمد أبوزيد، ومصطفى عبد العظيم فهمي، وبراءتهم من تهم القتل والشيوع فيه وحيازة وإحراز المفرقعات، وبراءة سعد الكتاتني، وأيمن هدهد، وأسامة ياسين، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، وحسام الشحات، وانقضاء الدعوى الجنائية قبل محمد مهدي عاكف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.