ضاعت الأمم.. أول تعليق من رئيس جامعة الأزهر على وقائع التحرش

0

محمد الطوخى

أكد الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، أن التحرش سلوك منحرف دخيل على أخلاق الشعب المصري الأصيل الذي كان دائما ولا يزال رمزا للتدين الوسطي والتمسك بالأخلاق الحميدة والسلوك القويم، مشيرًا إلى ضرورة العودة إلى مبادئ الأديان والقيم الأصيلة التي تدافع عن الأخلاق وتبتعد عن الرزيلة والفحش من الكلام.

وأضاف “المحرصاوى”، فى بيان له اليوم ، أن تبرير التحرش هو أكثر جرمًا من التحرش ذاته، لافتًا إلى أن التحرش حرام شرعاً – بغض النظر عن ملابس الفتاة – وهو فساد في الأخلاق ، وهذا أول طريق ضياع الأمم واندثارها ، فإنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا.

وبدوره دعا رئيس الجامعة، إلى ضرورة أن يقوم المجتمع بدوره تجاه هذه الآفة بالتصدي قانونا لكل متحرش بالإبلاغ فورا دون حرج عن هذه الأفعال المنكرة، فضلًا عن دور الأسرة المهم في التوعية بمخاطر التحرش، مع ضرورة تربية النشء على القيم الأخلاق الحميدة.

وطالب رئيس الجامعة الشباب بأن يغضوا أبصارهم ويلتزموا بالسلوك والأخلاق القويمة التزامًا بأوامر الله سبحانه وتعالى، كما طالب الفتيات بالالتزام بتعاليم الإسلام في الهيئة والقول والسلوك الذي أمر به الله في كتابه العزيز، حتى يسود الاحترام بين أبناء المجتمع.

صور .. جامعة الأزهر تطور بوابات ذكية للتعقيم متعددة الوظائف 

أعلن رئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوى عن استكمال ما تم تنفيذه سابقاً لكابينة ذكية  متعددة الوظائف تحتوي علي مزايا تسجيل البيانات للعاملين وربطها بشبكة بيانات المبني ،  كما تم إضافة كاميرا للرصد

وأكد المركز الإعلامى للجامعة خلال بيانه اليوم  أن الكابينة المقترحة ليست للتعقيم فقط  ، وإنما متعددة الوظائف ، وأضيف إليها خاصية التعقيم ليتم الاستفادة بها في الفترة السابقة  ، مع التأكيد على أن الكابينة مصممة في الأساس لما بعد كورونا، ووظيفتها الأساسية تعتمد علي تحقيق متطلبات مواجهة  فيروس كورونا مثل قياس الحرارة عن بعد وإنذار وشاشة بيانات وإشارات ضوئية.

أضاف بيان المركز الإعلامي أن هذا التطوير متمم  لما أضيف سابقاً لتطوير الكابينة متعددة الوظائف والتي تحتوي علي إدارة بيانات ذكية ، تشمل بيانات حركة العاملين في مباني الجامعة مثل تسجيل الحضور دون التوقيع في كشوف او استخدام بصمة اليد ، ومتطلبات الحماية من فيروس كورونا مثل (مقياس الحرارة عن بعد وإنذار وشاشة بيانات وإشارة ضوئية)، ونظم حماية (كاميرات ومستشعرات للأجسام الخطرة) .

وأوضح البيان  أن تلك الإضافات مناسبة لما طلبه الدكتور محمود صديق ، نائب رئيس الجامعة لفرع الجامعة بأسيوط والمشرف على قطاع المستشفيات ، وهي أن تشتمل البوابة على أرشفة حركة الأطباء والعاملين والمرضى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.