ضبط تشكيل عصابي تخصص في ترويج الآثار المقلدة عبر الإنترنت

0

 

محمود عبدالسلام

واصلت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، جهودها في مكافحة الجريمة بشتي صورها، لاسيما جرائم النصب والاحتيال.

وأكدت معلومات قطاع الأمن الوطني، قيام 5 أشخاص “لإثنين منهم معلومات جنائية” ، بتكوين تشكيل عصابي تخصص في النصب والاحتيال على المواطنين، بالترويج لبيع قطع أثرية مقلدة، تمهيداً لتهريبها خارج البلاد والتربح من وراء ذلك، وقيامهم بإستئجار فيلا بدائرة قسم شرطة ثان الشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر بالجيزة، وإتخاذها مقراً لمزاولة نشاطهم الإجرامى.

واوضحت التحريات قيام 4 أشخاص “محددين” بالتوجه للفيلا المشار إليها لمشاهدة بعض القطع المعروضة لشرائها وسداد مقدم جزء من ثمنها لإعادة بيعها.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم بالفيلا ، وحال وصول القوات فوجئت بإطلاق أعيرة نارية صوبهم فبادلتهم القوات إطلاق النيران ، وتمكنت من السيطرة على الموقف وضبط المذكورين وبصحبتهم 8 أشخاص القائمين على المراقبة والحراسة، لأربعة منهم معلومات جنائية”، وقد أسفر تبادل إطلاق النيران عن إصابة، أحد المتهمين، بطلق نارى حال محاولته الهرب ، وضبط بحوزته سلاح ناري “طبنجة”، وتم نقله للمستشفى لإسعافه.

وبالفحص والتفتيش، تم ضبط كمية كبيرة من العملات الأجنبية المزورة، ومبالغ مالية كبيرة، و9 تماثيل مختلفة الأحجام، وبندقتين ضغط هواء إحداها مُركب عليه تليسكوب، و5خزينة، وكمية من الطلقات، وماكينة للكشف عن العملات، و5سيارات يستخدمها أفراد التشكيل العصابى.

بمواجهة المتهمين إعترفوا بارتكاب الواقعة،وبتكوين تشكيل عصابى فيما بينهم تخصص فى النصب والإحتيال على المواطنين بأسلوب بيع التماثيل المقلدة بإدعاء أثريتها.

ويؤكد الأمن العام ، ضرورة الحيطة والحذر من جانب المواطنين حتى لايقعوا ضحايا لمحتالى الآثار ، والإبلاغ الفورى عنهم للأجهزة الأمنية المعنية لضبطهم.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.