أهم الأخبارعرب وعالم

ضربات روسية جديدة تفاقم وضع انقطاع الكهرباء في أوكرانيا

أسوشيتدبرس:- تسبب وابل جديد من الضربات الروسية على البنية التحتية الأوكرانية اليوم- الأربعاء- في انقطاع التيار الكهربائي في أجزاء كبيرة من البلاد بالإضافة إلى “مولدوفا” المجاورة، ما تسبب في مزيد من الضرر لشبكة الكهرباء في أوكرانيا المدمرة بالفعل وزاد من بؤس المدنيين مع بدء الشتاء.

وأبلغت مناطق متعددة عن هجمات متتالية وقالت وزارة الطاقة الأوكرانية: إن “الغالبية العظمى من مستهلكي الكهرباء تم قطعهم”. وقال مسؤولون في كييف: إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب تسعة في العاصمة بعد أن أصابت غارة روسية مبنى من طابقين.

وكانت روسيا قد دأبت على قصف شبكة الكهرباء والمنشآت الأخرى بالصواريخ وطائرات بدون طيار منذ أسابيع، ما عرض نظام الطاقة للضرر بشكل أسرع مما يمكن إصلاحه.

وقبل الهجوم الأخير، قال الرئيس “فولوديمير زيلينسكي”: إن الضربات الروسية أضرت بالفعل بحوالي نصف البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا.

وقد أصبح الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي هو الوضع الطبيعي الجديد المروع للملايين، كما أثر الوابل الأخير على إمدادات المياة أيضًا، ويعتقد المسؤولون الأوكرانيون أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” يأمل في أن يؤدي بؤس المنازل غير المدفأة وغير المضاءة في برد وظلام الشتاء إلى قلب الرأي العام ضد استمرار الحرب، لكنهم يقولون: إن لها تأثيرًا معاكسًا، ما يعزز العزيمة الأوكرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى