طالبان تتهم الولايات المتحدة بانتهاك اتفاق السلام

0

عبدالمنعم عادل زايد 

اتهمت حركة طالبان القوات الأمريكية المتمركزة في أفغانستان، بانتهاك الاتفاق والقيام بشن غارات بطائرات مسيرة في أقاليم هلمند وغزنى وزابل التى تعتبر حسب الاتفاق مناطق غير قتالية.

وأدان سهيل شاهين المتحدث السياسي للحركة الهجمات واعتبرها غير مقبولة ، واتهم الولايات المتحدة بتنفذ عدة هجمات فى ثلاثة أقاليم.

ولم يتم بعد التأكد من قيام الطائرات الأمريكية بشن تلك الضربات لكن الاتهام جاء بعد أعمال عنف غير مسبوقة فى أفغانستان تبنتها حركة طالبان.

إقرأ أيضا

تراشق بين طالبان وأمريكا على تويتر وسط تصاعد العنف في أفغانستان

دخل ممثل القوات الأمريكية في أفغانستان والمتحدث بإسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد  في خلاف علني نادر على موقع التواصل الاجتماعى تويتر اليوم السبت بشأن عملية السلام الأفغانية المتوقفة.

لجأ سوني ليجيت المتحدث باسم القوات الأمريكية في أفغانستان إلى تويتر لمخاطبة نظيره في حركة طالبان قائلا إن القوات الأمريكية ترغب في تقدم عملية السلام إلى الأمام لكنها سترد إذا واصلت الجماعة المسلحة الهجمات.

وأضاف على تويتر موجها حديثه إلى المتحدث باسم طالبان  ”الهجمات تولد هجمات بينما يؤدي ضبط النفس إلى ضبط النفس ، إذا لم يكن من الممكن تقليل العنف ستكون هناك ردود“.

رد ممثل طالبان

ورد مجاهد بأن الطريق إلى الحل يكمن في تنفيذ اتفاق الدوحة.

وقال مجاهد في تغريدة إلى ليجيت ”لا تضر البيئة الحالية بتصريحات لا معنى لها واستفزازية“ مضيفا  “نحن ملتزمون بتحقيق أهدافنا ، التزم بتعهداتك“.

يذكر أن طالبان شنت ما يزيد على 4500 هجوم منذ توقيع الاتفاق مع الولايات المتحدة ، وأكثر المناطق تضررا هي تلك التي تسجل أكبر عدد لحالات الإصابة بفيروس كورونا الآخذ في الانتشار سريعا بأنحاء البلد الذي تمزقه الحرب.

وكانت حركة طالبان والولايات المتحدة وقعتا اتفاقا في فبراير للحد من العنف والتحرك نحو محادثات مع الحكومة الأفغانية لكن هجمات الجماعة زادت منذ ذلك الحين

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.