حوادثمحافظات

طبيب حاول تنظيف سلاحه الناري فقتل زوجته وأصاب نفسه عن طريق الخطأ بالشرقية

هبه القصاص

أصيب طبيب بطلق ناري، عن طريق الخطأ من سلاحه المرخص، أثناء محاولة تنظيفه، فيما لفظت زوجته أنفاسها الأخيرة متأثرة بجراجها من نفس العيار الناري، بمدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية.

تلقي اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية أخطارًا من مأمور مركز منيا القمح يفيد إصابة الدكتور علي ال. (مدير مستشفي منيا القمح العام السابق)، مقيم شبرا العنب مركز منيا القمح، بطلق ناري بالصدر، فيما لفظت زوجته أنفاسها الأخيرة متأثرة بنفس العيار الناري بعد إصابتها بالظهر.

أكد الطبيب في تحريات المباحث إنة حاول تنظيف سلاحه الناري المرخص، فخرجت منه طلقة عن طريق الخطأ أصابت الطبيب وأستقرت في ظهر الزوجه التي لفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها للمستشفي والعلاج.

تم تحرير محضر بالوقعة وتولت النيابة العامة متابعة التحقيقات.

قتل 7 من أسرة واحدة.. الحكم بإعدام سفاح كفر الدوار

قررت محكمة جنايات دمنهور برئاسة المستشار جمال طوسن وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس ومحمد المر وسكرتارية حسني عبد الحليم، اليوم الخميس، الحكم بالإعدام شنقًا على المتهم ” شريف عبد الله رجب الزيات”، المتهم بقتل أفراد أسرة كاملة بكفر الدوار بمحافظة البحيرة.

تعويض

وطالب حسن أبو المجد، محامي المدعي بالحق المدني ” المجني عليهم”، خلال الاستماع لطلباته أمام المحكمة، بمائة ألف وواحد جنيه كتعويض مدني للضحايا الـ7، مضيفًا أن المهتم أعترف بارتكاب الجريمة وتمثيلها أمام النيابة العامة.

تعبان نفسيًا

وسمحت هيئة المحكمة للمتهم، بالخروج من قفص الإتهام والإستماع لأقواله في الإتهامات الموجهة له، حيث أكد على ارتكابه الجريمة، قائلًا:” أنا تعبان نفسيًا نتيجة ضغوط أهلي عليا، ولم يكن لدي نيه لقتل حسني وعائلته وأنا عاوز أتكلم لأن فيه مشكلات تخص العرض والشرف مع عائلتي”.

ونفي المتهم بقتل 7 أفراد من أسرة واحدة، الإتهامات الموجهة له بارتكاب الجريمة بداعي السرقة، مشيرًا إلى أن سبب ارتكابه الجريمة المعاناة النفسية التي تسببت فيها أسرته منذ طفولته وهو في سن الثامنة ورؤية مشاهد أثرت فيه نفسيًا على حد قوله.

مستشفى الأمراض العقلية

ويكمل ” شريف الزيات”، تعرضت لضغوط شديدة من عائلتي ومضايقات تسببت في قيامي بالجري في الأراضي والحقول ليلًا، متابعًا:” ذهبت لطبيب وحكيت له اللي حصل أثناء طفولتي، فلم يصدقني أحد وأهلي قاموا بوضعي في مستشفى الأمراض العقلية”.

ويستطرد المتهم أمام هيئة المحكمة، أن المجني عليه استضافني في منزله وأكرمني، وقام بالاتصال بعمي لإخباره بأنني متواجد عنده بالمنزل، وليس كان لدي نيه لقتله، ولم ادر بنفسي سوي بعد ارتكاب الجريمة.

وأكد المتهم، قبل الحادث ذهبت لمنزل عمي وشقيقي للانتقام منهم بسبب الضغوط التي وضعوني فيها ولكن لم يفتح أحد منهم باب المنزل، قائلًا:” كان نيتى أقتل أخويا وعمى اللى ظلمنى طول عمرى وبالفعل انا رحت لبيت عمى علشان انتقم منه مفيش حد فتحلى لانهم خافوا منى”.

وأكد الأهالي، ثقتهم في القضاء المصري في تحقيق العدالة الناجزة والثأر للضحايا من المتهم، مشددين أن المجني عليه وأسرته كانوا يتمتعون بحب الجميع من أهالي القرية، وإنهم سيظلون أمام المحكمة حتى الجلسة المقبلة والحكم على المتهم الذي تجرد من كافة المشاعر الإنسانية وقتل 7 أفراد من أسرة واحدة بدم بارد.

كان النائب العام، أمر بإحالة المتهم إلى محاكمة جنائية عاجلة؛ لارتكابه جرائم القتل العمدي مع سبق الإصرار لعائلة بأكملها وإضرامه النار في مسكنهم يوم الخامس من يناير الجاري.

وشهدت تحقيقات النيابة العامة بمركز شرطة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، برئاسة المستشار محمد السعيد عمر، رئيس النيابة الكلية لنيابات شمال دمنهور والمستشار أسامة المسلمي، رئيس نيابة مركز كفر الدوار بإشراف المستشار عماد الجندي، المحامي العام لنيابات شمال دمنهور، وسكرتارية عبدالنبي إبراهيم ومحمود سمير، مع “ش. ا” ويعمل جزارا، المتهم بقتل 7 أفراد من عائلة واحدة بعزبة “شيخ على ” العديد من المفاجآت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق