أخبار أسيوطمحافظات

“طلاب من أجل مصر” ينظمون ندوة توعوية عن مخاطر فيروس كورونا بجامعة أسيوط

عبدالباسط جمال

نظمت أسرة طلاب من أجل مصر بجامعة أسيوط ندوة تثقيفية توعوية بكلية التربية، عن الفيروس الاكثر انتشارا بالعالم بفيروس كورونا، وذلك بالتعاون مع اللجنة الثقافية بإتحاد الطلاب وذلك حرصًا علي سلامه الطلاب الجامعيين والمجتمع المصري عامة.

جاء ذلك برعاية الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط والدكتور شحاته غريب شلقامي نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب والدكتور محمد حسين موسي منسق اسرة طلاب من اجل بالجامعة

بدأت الندوة التثقيفية بالسلام الوطني ثم تلاوة بعض من آيات القرآن الكريم ثم كلمة الدكتورة اسماء عبدالرحمن مستشار النشاط الثقافي بالجامعة ومدرس بكلية الاداب والتي حثت كلماتها على الوقوف بوجه هذا الفيروس الخطير بالوقاية

وحضر الندوة لفيف من القيادات بجامعة أسيوط وزخم كبير من طلاب الجامعة وخاصة طلاب كلية التربيه و رئيس اتحاد كلية التربيه الطالب محمد علاء والطالب عبدالرحمن عاطف نائب رئيس الاتحاد والطالب الأمير احمد حماد مقرر اسرة طلاب من اجل مصر بالكلية والمتحدث الاعلامي بمجلس الاتحاد، والطالبه ساره طه، مقرر اللجنة الاجتماعية بالكليه.

وقالت د. أسماء، إن جامعة اسيوط دائما تتبني هذه الندوات المفيدة ، وذلك حفاظًا على صحة ابنائنا الطلاب مشددة على الالتزام بالتعليمات الطبية والارشادات الوقائية،  التي تقدمها جامعة أسيوط تحت رعاية ادارتها الواعية.

وقالت الدكتورة منى المهدي، استاذ كلية الصيدلة بجامعة أسيوط، إن هذا الفيروس ليس من الفيروسات التي يمكن أن يستهان به، مضيفةً انه بمثابة موت الفجأه لأنه انتشر في الآونة الأخيرة انتشاراً واسعًا بين البلدان الأكثر نمائًا، ناصحة بالبعد عن الأماكن المزدحمة، والدوام على غسيل الايدي و تجنب السفر للبلدان المصابة قدر المستطاع، وتجنب المخالطة و الملاصقة مع أي شخص لديه أعراض المرض.

وصرحت أستاذ كلية الصيدلية،  عن أعراض فيروس كورونا أثناء حديثها، فقالت إن أعراض هذا الفيروس تتضمن الآتي: السعال، العطس، ألم الحنجرة، الصداع الشديد، وارتفاع درجة الحرارة مشددة على عدم الاستهانه بهذا المرض الخطير.

وفي نهاية الندوة التثقيفية المقامة بقاعة الدكتور محمد رأفت بالجامعة، تم توزيع اوراق توضيحيه “برشور” تحتوي على نصائح وارشادات عن الفيروس ومخاطرة واعراضه وكيفية الوقاية منه.

ويذكر أن أن فيروس كورونا المدمر قد أودى بحياة الكثيرين من بعض بلدان العالم وكانت حصيلة كالتالي، تتصدر قائمة هذا المرض هي دولة الصين والتي يبلغ عدد الإصابة المؤكدة في الصين 78064، ليصبح مجموعها عالميًا 80970 حالة، واضافت لجنة الصحة الصينية أن 29745 مريضًا قد شُفوا وخرجوا من المستشفى

وأعلنت مؤخرا دولة ايران عن ظهور 15 حالة وفاة، وكوريا الجنوبية عن 12 وفاة، وإيطاليا عن 11، واليابان عن 5 حالات، و هونغ كونغ شخصين، وسجلت الفلبين وفرنسا وتايوان حالة وفاة واحدة.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق