الأخبار

عاجل.. تعرف على طرق الوقاية من «الفيروس الغامض»

جهاد علي

أصدرت وزارة الصحة، تعميمًا للمستشفيات الجامعية، توضح فيه طرقة الوقاية من فيروس كورونا الذي شكل انتشاره في الآونة الأخيرة، خطرًا كبيرًا استدعى إعلان منظمة الصحة العالمية ضرورة رفع درجة الاستعداد في كل أنحاء العالم.

حددت وزارة الصحة، مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من فيروس كورونا الجديد الذي انتشر بشكل كبير فى الآونة الأخيرة.

وتسبب إعلان منظمة الصحة العالمية بشأن الفيروس في رفع درجة الاستعداد في كل أنحاء العالم.

وجاءت طرق الوقاية من الفيروس على النحو التالي:
  • استخدام المنديل عند العطس أو السعال وتغطية الفم والأنف به، ثم التخلص منه في سلة النقابات.
  • وغسل اليدين جيدا بالماء والصابون أو المواد المطهرة الأخرى التي تحتوي على الكحول لتعقيم البدين، خصوصًا بعد السعال أو العطس واستخدام دورات المياه، وقبل وبعد التعامل مع الأطعمة وإعدادها.
  • لبس الكمامات أثناء الحج أو العمرة.
  • تجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد، فاليدان يمكن أن تنقل الفيروس بعد ملامستها للأسطح الملوثة بالفيروس.

 

 

«كورونا» يحصد أرواح 25 شخصًا بالصين

وفي السياق ذاته قامت وزارة الصحة والسكان، سابقًا بتعريف فيروس كورونا على أنه “فيروس من أحد أجناس الفيروسات التي تنتمي إلى عائلة الفيروسات التاجية، ويمكن أن تسبب أمراضًا تتراوح في شدتها من نزلة برد إلى متلازمة تنفسية حادة شديدة”.

كما أوضحت وزارة الصحة في خطاباتها لمديريات الصحة في المحافظات، أن هناك أربع مجموعات من الفيروسات التاجية مثل«جاما، بيتا، دلتا،ة ألفا»، والتي تعمل على تسبب نزلات البرد والسخونه.

وهناك بعض الفيروسات التي تسبب متلازمات تنفسية حادة شديدة مثل ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية “2012- MERS”، وفيروس الكورونا المستجد في 2019، وأيضًا متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد “2003 SARS”.

وقالت الوزارة فخلال بيان لها: “أن فيروس الكورونا المستجد “2019-nCoV” هو نوع جديد من فيروسات الكورونا التي لم تُر من قبل في الإنسان، وبدأ في الظهور في أواخر عام 2019 بدولة الصين، وحتى الآن لا يعرف الكثير عن كيفية الإصابة بهذا الفيروس ويستمر عمل التقصيات لتحديد مصدر الفيروس، وأشكال التعرض المؤدية للعدوى وطريقة انتقال العدوى والنمط الطبي، ومسار المرض، كما لا يوجد لقاح متاح حالية ولا يوجد دواء محدد للمرض المسبب بفيروس الكورونا المستجد”.

وأشارت أيضًا على أن العلاج التدعيمي حسب الدليل الإرشادي لمنظمة الصحة العالمية وذلك يكون مبني على أعراض المريض والرعاية الداعمة التي تكون فعالة جدًا.

وطالبت الوزارة، على ضرورة رفع درجة الاستعداد والجاهزية بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول، والالتزام بالمنشور الدوري رقم السنة 2020 وراقبة الوضع الوبائي من خلال تنشيط الترصد الوبائي داخل المستشفيات.

ووجهت الوزارة بعقد اجتماع عاجل برئاسة مدير مستشفى « مرکزي- عام-  نوعي» بجميع أطباء المستشفى، وذلك لتنبيه بضرورة التحري عن تنشيط الترصد الإيجابي للحالات المشتبهة لمرض الكورونا المستجد 2019- nCoV وتوزيع تعريف الحالة والتشديد على تطبيقه، وكذلك التأكيد على تطبيق إجراءات مكافحة الدوی.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق