عاصم الدسوقي: الفلاح كان يُجلد في عصر محمد علي حال عدم سداد الضرائب

0

أكد الدكتور عاصم الدسوقي، استاذ التاريخ الحديث والعميد السابقة لكلية الأداب جامعة حلوان، أن الملكية أستقرت والتي عرفت بـ”فك الزمام” عام 1899، وهذا يعني أن من وضع يد على أرض أصبحت ملكية قانونية، وأن الدولة أصبحت لا تملك الأرض الزراعية فقط بل تمتلك الترع والصحراء، وكانت قبل هذا التاريخ الأراضي ملك الدولة ينتفع بها الفلاح فقط.

وأضاف “الدسوقي”، خلال لقاءه ببرنامج “حديث القاهرة”، مع الإعلامي إبراهيم عيسى، عبر قناة “القاهرة والناس”، أن الفلاح في عهد محمد علي كان يكلف بزراعة الأرض من أجل الحصول على جزء من المحصول، إذ لم يدفع ضريبة الأرض الزراعية يُجلد الفلاح أو تسحب منه الأرض، متابعًا: “الفلاح كان بيهرب من جلد محمد علي حال لم يكن هناك محصول كافى”.

وأشار إلى أن الفلاح كان يُكلف بالزراعة وإنهاء الأعمال المنزلية، مؤكدًا أن الملكية القانونية بدأت في عهد الخديو إسماعيل، بعد أن قرر بأن من يسجل 7 أمثال الضريبة يملك الأرض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.