عاطف عبدالعظيم: وماذا بعد !

0

انتهى عرس انتخابات مجلس النواب 2020 بالدائرة الثالثة محافظة اسيوط
نجح من نجح واخفق من أخفق انتخابات اعادة من جانب واحد نجح حزب مستقبل وطن فى اقتتاصها كباقى الدوائر وأصبح حزب الأغلبية وسوف يكون مجلس نواب بلا معارضة
والواعى سياسيا هذا ليس أمر محمود وليس فى صالح الوطن ولا المواطن
سقطت معظم انظمة حكم الحزب الاوحد
الامر العجيب هو تشدد مؤيدى حزب مستقبل وطن دون وعى
فأين هو الحزب على أرض الواقع بعيدا عن الناجحون فى الانتخابات اين كوادر الحزب فى المراكز والقرى
ماذا قدموا للوطن والمواطن
ان الخدمات التى يتحدثون عنها هى خطة دولة وخدمات من الدولة إلى مواطنيها
فماذا قدموا كحزب اغلبية
حد علمى ان الأحزاب تبدا من القاعدة وليس من رأس الهرم
وماذا بعد !
مركز البدارى من المحظوظين
عضوان مجلس شيوخ :
دكتور على مهران
والأستاذ مجدى سليم
عضوان مجلس نواب
دكتور ناصر عثمان والاستاذه رشا رائف
مركز البدارى ينتظر منهم الكثير لانه رغم ثقل البدارى هو أفقر المراكز المجاورة فى الخدمات ليس خدمات فقط وإنما أيضا اقتصاديا
مأساة مزارعى الرمان من سنوات لم ينظر إليها أحد وضاع المزارع لصالح المصدر
مركز بلا مصنع بلا اى إنتاج صناعى
ساحل سليم طول عمرها بلا عضو
ونلجأ إليها فى السجل المدنى وفى البنوك
وفى معاملاتنا التجارية
هل ان الاوان ان يكون نواب الشعب للشعب
ام سنظل الشعب للنواب مجرد جسر للعبور
يعبرون عليه لتحقيق احلامهم الخاصة
اتمنى ان ارى المنابر العالية كما هاجمت المواطن المطحون المغلوب على أمره من أخذ الدعم وهو ذليل
أراها تنادى نواب الشعب بحق الشعب على نوابه هل ستحاسبونهم كما نسيتم من انفسكم حلادين على المواطن
وان سيادة النائب يعمل لدى الشعب وليس لدى الحكومة لانه ليس موظف حكومى وإنما هو لسان الشعب
لسنا ضد أحد ولا مع أحد إنما هى قولة حق لصالح بلدنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.