عالم أزهري: يجب الالتزام بضوابط المنهج العلمي عند التصدي للنص الشرعي

0

محمد الطوخى

صرح الدكتور أيمن الحجار  أحد علماء الأزهر الشريف أن لا يجوز لأى إنسان أن يتعرض للنص الشرعى بدون فهم ووعى ودراسة تخصصية شرعية  وأن غياب فهم النص الشرعى والاكتفاء على التعامل مع النص من الظاهر فقط وعدم دراسة كافة العلوم من الفقه والحديث والتفسير وعلوم النحو واللغة قبيل التعرض للنص أدى إلى إنتشار ظاهرة التطرف والعنف والتشدد ، فهؤلاء لم يتعرضوا لدراسة كافة العلوم الشرعية حتى يتعاملوا مع النص الشرعى ويفهموه لذا كانت أفكارهم منغلقة ومتشددة لأنهم لم يأخذوا بهذا التكامل بين العلوم فأعتمدوا على الفتاوى الشاذة والباطلة.

وأضاف النجار خلال محاضرة “التكامل والتداخل بين العلوم الإسلامية” ، ضمن فعاليات الدورة التدريبية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر ، أن اقتحام المتطرفون حرمة النص الشرعي دون التمكن من أدواته ، هو ما أدي إلي الفهم الخاطئ و تأويل النصوص ووضعها في غير مواضعها ، ونتج عنه انتشار والتعصب والإرهاب.

وأكد النجار أن من يتعرض للنص الشرعى عليه أن يمتلك أدوات تلك الأدوات التى يمتلكها المتخصصون من أهل العلم الذين تلقوا تدريباً علي الاستخدام الأمثل لهذه الأدوات ، مع الأخذ بضوابط المنهج العلمي عند التصدي للنص الشرعي سواء كان قرآنا أو سنة ، و لابد من توافر حسن العقيدة لدي العالم حتي لا ينحي بالنص منحي أيدلوجياً بما يتفق مع هواه وميوله ، ولابد ألا يأخذ بظاهرالنص  وأن يتثبت من صحته حتى لاتشيع الفوضى وينتشر التطرف .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.