عالم بالأوقاف: صكوك الأضاحى يدار باحترافية عالية وفق الضوابط الشرعية

0

محمد الطوخى

صرح الدكتور محمد أبو ستيت مدير التكليفات والإرشاد بوزارة الأوقاف والمشرف على مشروع صكوك الأضاحى أن الإسلام نقل كرم الضيافة إلى سلوك عام للمجتمع ، فجعل لإطعام الطعام منزلة عظيمة ، يقول تعالى : ” أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ * يَتِيماً ذَا مَقْرَبَةٍ * أَوْ مِسْكِيناً ذَا مَتْرَبَةٍ ”

وأضاف أبوستيت خلال ندوة وزارة الأوقاف بالتلفزيون المصرى والتى كانت عن موضوع فضل العشر الأوائل من ذى الحجة . أن أهل الكرم من أهل اليمين ، بل من الأبرار ، يقول تعالى: ” إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا ، عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا ، يوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا ،  وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ،  إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُورًا ” ،

أوضح مدير عام الإرشاد بوزارة الأوقاف أن الأضحية سنة مؤكدة ، وهي شعيرة من شعائر الله تعالى ترتبط بنسك الحج ،  يقول تعالى : ” ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ”  ، وقد شرعت الأضحية امتثالًا لأمر النبي (صلى الله عليه وسلم) ، فعن سيدنا أنس بن مالك (رضي الله عنه) قال: “ضَحَّى النبي (صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ) بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُما بيَدِهِ، وسَمَّى وكَبَّرَ، ووَضَعَ رِجْلَهُ علَى صِفَاحِهِمَا” ”

أكد الدكتور محمد أبوستيت أن مشروع صكوك أضاحي الأوقاف يتم تنفيذه في إطار الضوابط الشرعية ، وأن جميع المبالغ تترجم إلى أضاحي دون أي مكافآت أو مصروفات إدارية ، وأن العمل في هذا المشروع يُدار باحترافية عالية وفق سياسة واضحة وهي الاهتمام بالأسر  الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.