عبدالرحيم حماد: هل ولاية جورجيا الحصان الأسود في انتخابات الرئاسة الأمريكية وحسم السباق الانتخابي

0

كتب عبدالرحيم أبوالمكارم حماد

مع دخول إنتخابات الرئاسة الأمريكية يومها الرابع وسط إهتمام أمريكي ودولي ، مع احتدام الصراع الإنتخابي وتبادل الاتهامات واشتعال المنافسة، ومطالبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتوضيح حول كيفية إرتفاع أرقام التصويت في الأيام الماضية؛ وذلك بعدما بات منافسه جو بايدن على أعتاب البيت الأبيض.

يذكر أن لاتزال عمليات الفرز مستمرة في بنسيلفانيا وكارولينا الشمالية، ونيفانا، وأريزونا.

بعد تقدم المرشح الديمقراطى جو بايدن على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في ولاية بنسلفانيا بـ28 ألف و833 صوتًا،‏‎ كان الحزب الجمهوري في ‎ولاية بنسلفانيا يتقدم بمذكرة إلى الدستورية العليا لوقف استقبال مزيد من الأصوات عبر البريد

في المقابل، رفض القضاء الأمريكي في ولاية نيفادا، السبت، طلب الجمهوريين الخاص بوقف فرز أصوات انتخابات الرئاسة في كلارك، أكبر مقاطعة بالولاية.

ولم يقتنع القاضي أندرو جوردون بالقضية، قائلا إن “هناك القليل من الأدلة، أو لا يوجد دليل، على أن آلات مطابقة التوقيع في المقاطعة كاستخدام بشكل غير صحيح”.
وتابع،”ليس من مهام القضاة التدخل في تقنيات الفرز التي وضعتها الهيئات التشريعية للولاية”

ويتقدم جو بايدن حاليا على ترامب في ولاية جورجيا بـ7248 صوتا، وذلك بعد فرز 99 بالمئة من الأصوات في الولاية التي تمتلك 16 صوتا في المجمع الانتخابي.

اقترب المرشح الديمقراطي جو بايدن، السبت، بشدة من الفوز في ولاية جورجيا التي ظلت عصية على الديمقراطيين لـ28 عاما.

فإنه لم يتبق سوى 700 صوت على انتهاء الفرز في جورجيا؛ حيث يتفوق بايدن على ترامب في الولاية بـ4 آلاف و20 صوتا.
وكشفت الأرقام عن حصول بايدن على 2,456,845 صوتا (49.4%) مقابل 2,452,825 صوتا (49.3%) ، ما يزيد من فرص نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما من دخول البيت الأبيض.

في ولاية جورجيا الحاسمة، أظهرت أحدث البيانات تقلص الفرق في الأصوات بين المرشح الديمقراطي جو بايدن ومنافسه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وإن بقي ترامب متفوقا على بايدن بـ537 صوتا فقط، وذلك بعد فرز 99 بالمئة من الأصوات في ولاية جورجيا الحاسمة، وفقا لمركز إديسون للأبحاث، حيث حصل ترامب على نفس النسب المئوية من الأصوات مقابل بايدن (49.4 بالمئة).

وتعد ولاية جورجيا ذات طابع جمهوري تقليدي، وكانت محط أنظار الديمقراطيين على مدار عقود من الانتخابات، لكنهم فشلوا دائما في الظفر بها.

وفي الانتخابات الرئاسية عام 2016، فاز ترامب في ولاية جورجيا بـ5 نقاط مئوية، أي حوالي 211 ألف صوت، عن منافسته الديمقراطية آنذاك هيلاري كلينتون.

وكانت ضواحي أتلانتا المتنوعة مقلقة بالفعل للجمهوريين قبل عام 2020، لكن يبدو أنها كانت مركز قوة الديمقراطيين هذا العام.
قد تكون ولاية جورجيا في طريقها للتصويت لأول مرشح ديمقراطي رئاسي منذ عام 1992، وذلك بعد فرز 99 بالمئة من أصوات الناخبين الذين يصوتون غالبا للحزب الجمهوري.

مع إستمرار فرز الأصوات يقترب الديمقراطيون أكثر فأكثر من الحصول على 50 بالمئة من أصوات ولاية جورجيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.