عبدالله تمام يكتب/ وداعًا العمدة ناصر اسحق

0

ليس هناك ماهو أصعب من أن تكتب نعياً لصديق عزيز كنا نتحدث سويا بشكل يومي وهناك تواصل مستمر طوال سنوات، إنه الصديق العزيز العمدة ناصر فخري إسحق عضو مجلس محلي المحافظة، رجل الخير والمصالحات الذي عرفته عن قرب طوال أكثر من 20 عاماً كان فيها نعم الصديق والأخ.

عرف بحب الخير ومساعدة البسطاء وعلاقة الأخوة والصداقة التي جمعته بالمواطنين من أبناء محافظة أسيوط ، مسلمين ومسيحيين، خاصة وهو واشتهر بكونه رجل المصالحات وعمل الخير للمجتمع.

وما يحز في نفسي أنني انشغلت عن التواصل مع الصديق الراحل في الايام الأخيرة لانشغالي بأمور الانتخابات البرلمانية والعمل الصحفي.

وداعاً العمدة ناصر فخري اسحاق وخالص العزاء للأسرة ولشعب أسيوط .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.