أهم الأخباراخترنا لكالأخبار

عبد العال: «ممنوع تبادل الأحضان والقبلات بالبرلمان.. وأفهم في لغة الشفايف»

جهاد علي

انتقد رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، في كلمته بالجلسة العامة العامة اليوم سلوكيات النواب تحت القبة، وقائلا: “إن سلوكيات بعض النواب غير مقبولة والقبلات والأحضان لا توجد غير عندنا ولا اللائحة نافعة ولا التقارير شافعة”.

وأوضح أيضًا قائلًا: “أنا قادر أطبق اللائحة، وهناك جانب البعض لا يعرفه عني، وأنا عملت في مجالات عديدة، وأعرف ما يدور في المجلس والقاعة وخارج القاعة، ومن يظن أني لا أعرف شيئًا فهذا خطأ كبير، ومن يقوم بتصرف أو وشاية تصل لرئيس المجلس، وأنا أفهم في لغة تحريك الشفايف بدون ما اسمعها”.

وأضاف “أعلم من يحرض ومن يتكلم ومن يسوق الأخبار غير حقيقية داخل المجلس عن المجلس، واقول أن هذا لن ينفع وسيفشل”.

وناشد عبد العال، النواب الالتزام بالقواعد والسلوكيات البرلمانية، وقائلاً: “أغلب من تكلموا بالجلسة انصرفوا بعد الكلمة رغم أن الغياب المعتذر واحد، وبالتالي الصحافة لا تخطئ عندما تنتقد وتكتب وتسرد وقائع تحدث، وهو أمر غير مقبول، وهناك أشياء لا استطيع التحدث فيها وأنا على المنصة ولكني أعلم بكل شاردة وواردة في هذا المجلس”.

وجاء هذا تعليقًا على مقالة صحفية لم يذكر  رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، صاحبها انتقدت أداء المجلس، وسردت بعض الوقائع، مؤكدًا أنه يعلم النواب الذين يقفون خلف تسريب هذه الوقائع.

نائب برلماني يقدم طلب إحاطة لـ«منع تبادل القبلات»

والجدير بالذكر أن النائب رضا البلتاجي، عضو مجلس النواب، تقدم بطلب إحاطة لمجلس النواب من أجل منع تبادل القبلات بين المصريين خلال التحية.

وعقب قائلًا: “كنت أرغب في تقديم هذا الطلب قبل انتشار فيروس كورونا، عادة التقبيل بين المصريين سو قبيحة ولا تعجبني”.

وفي السياق ذاته تابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي تامر أمين، ببرنامج «آخر النهار»، المذاع على فضائية «النهار»، مساء الخميس، أن الإسلام لم يوصي بالمصافحة بين المسلمين من خلال التقبيل، معقبًا: “مينفعش كل ما أقابل واحد أبوسه، معرفش مين اللي بدأ العادة دي”

ولفت إلى أن الحب لا يحتاج إلى قبلات، والمصافحة في الغرب مقتصرة على المصافحة باليد فقط، قائلاً: “مش بحب عادة المصافحة بالبوس، والناس بتضايق مني”.

لمشاهدة الفيديو أضغط هنا 

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق