غير مصنف

عزف حزين ..

تعزفين ماذا صغيرتي 
تعزفين للخراب 
آلة الحرب خربت بيوتنا 
تركتنا للعراء 
كل بيت فينا 
فيه عزاء 
ترى إلى متى ؟ 
نظل هكذا 
نفترش السماء 
لا أرض تقينا 
لا ضياء 
قدرنا أن نحيا 
حياة التعساء 
نحلم بغد باسم 
ربما يحل السناء 
تعبنا مللنا الحياة 
حياة الشقاء 
رباه كن لنا معينا 
خفف الوطء عنا 
أكفنا شر الأعداء

صلاح الورتاني // تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى