عضو مجلس الشيوخ: افتتاح جامعة الملك سلمان خطوة على طريق التنمية المستدامة

0

قال محمود القط، عضو مجلس الشيوخ، إن جامعة الملك سلمان خطوة جديدة لتحقيق التنمية المستدامة ٢٠٣٠ فهي أحد خطوات تحقيق إستراتيجية التنمية المستدامة .

وأشار “القط”، فى تصريح صحفي خاص لـ”اليوم”، إلى أن افتتاح الجامعة فى مدينة شرم الشيخ تعد خطوة عملية على طريق تنمية سيناء ومحاورها المجاورة، مبينا أنه من ضمن أهداف الافتتاح بحضور رئيس الدولة الرئيس عبد الفتاح السيسي تغيير نمط التعليم ليكون مواكبا للتطور التكنولوجي والتحول الرقمي وملبيا للاحتياجات الجديدة في سوق العمل.

وأوضح عضو مجلس الشيوخ، أن هناك هدف رئيسي من افتتاح الجامعة في مدينة شرم الشيخ وهو التغيير في طبيعة التعامل مع المدينة وتحويلها لقطاع استثماري مما سيغير الآليات الاقتصادية التي تعتمد عليها جنوب سيناء عموما و شرم الشيخ خصوصا، معتبرا أن المشروعات القومية و خصوصا المشروعات التعليمية عوائدها الاقتصادية تبدأ منذ البدء في البناء الإنشائي و المقاولات وتظل مستمرة فيما تحققه من تعليم و يتوافد عليها طلاب غير مصريين.

وتابع:” هذا بجانب إتاحة فرص العمل للعديد من الشرائح من أساتذة وفنيين وإداريين وتسمية الجامعة باسم الملك سلمان هو تأكيد وحرص من القيادة السياسية على التعبير عن ترابط الشعبين المصري والسعودي وقوة ومتانة العلاقات الدبلوماسية والسياسية بين البلدين الشقيقين وهذا نهج تنتهجه مصر دائما لتعبر عن اعتزازها بأشقائها من الدول العربية”.

وبيّن أن هناك العديد من الدول العربية التى سطرت بمواقفها الوطنية مكانتها فى قلوب الشعب المصري، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما ما يشير لدور السعودية الكبير في دعم ثورة يونيو، مضيفا أن المملكة العربية السعودية تخطى دورها لتساهم بفاعلية في إعادة بناء البنية التحتية و الأساس الذى تستمر عليه الدول لسنوات عديدة.

واستطرد قائلا:”تعد أكبر جاذب لفرص العمل لجميع الفئات سواء الفنية او الحرفية و يكون استمرارها على حسب نشاطها إتاحة لفرص عمل مختلفة وإنتاج متعدد والمشروعات القومية مؤثر رئيسي في الاستثمار الداخلي والخارجي مما يعزز تماسك الدولة وصلابتها وقدرتها على مواجهة التحديات المختلفة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.