الأخبار

علاج أول مصاب بفيروس كورونا بواسطة «روبوت» في أمريكا

محمد الحسيني

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية، علاج أول حالة تم تشخيصها بإصابة فيروس كورونا التاجي، من قبل عدد من الأطباء والمساعدين بجهاز روبوت.

وقال الدكتور جورج دياز، رئيس قسم الأمراض المعدية في مركز “بروفيدنس” الإقليمي الطبي في إيفريت بواشنطن، إن الروبوت تم تجهيزه بسماعة طبية، مما يساعد الأطباء على أخذ العوامل الحيوية للرجل والتواصل معه من خلال شاشة كبيرة.

تشخيص المرض

وصرحت  وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن تشخيص الإصابة لرجل (في الثلاثينيات من عمره) بالفيروس، يوم الاثنين الماضي، عندما ذهب المريض في البداية إلى عيادة رعاية عاجلة في 19 يناير الجاري، وأخبر المسؤلين أنه قلق بشأن احتمال ظهور أعراض لفيروس كورونا لأنه سافر مؤخرًا إلى ووهان في الصين.

وأكد مسؤولون الصحة في ولاية واشنطن، يوم أمس الخميس، أنهم وصلوا إلى 43 شخصًا يعتبرون من المرشحين للإصابة بهذ المرض  بسبب قربهم من الرجل، والذي حصر الأشخاص الذين تعامل معهم منذ عودته، حيث يتم استدعاؤهم  مرة أخري وإجراء الفحوصات اللازمة لهم.

استقرار حالة المريض الصحية

ويعمل الروبوت علي متابعة حالة المريض والتأكد من استقرار حالته الصحية، من خلال شاشة وأجهزة قادرة على تقييم الوضع الصحي للمريض.

وجرى علاج المريض في منطقة معزولة خارج المشفى، بعيدًا عن الأقسام الداخلية المزدحمة، وفقًا لشبكة “سي إن إن”.

 

علاج الآلاف من مرضي صان الحر ومنيا القمح في قافلتين للعلاج المجاني بالشرقية

أكد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، توقيع الكشف الطبي علي 1791 مريض بقرية النجيجي التابعة لمدينة صان الحجر، في قافلة طبية شملت معظم التخصصات العلاجية  بهدف النهوض بالمناطق النائية بالمحافظة.

أضاف مسعود، أن القافلة أستمرت لمدة يومان، وإشتملت على العديد من التخصصات الطبية منها “الجراحة العامة والباطنة والعظام والأطفال والقلب والنساء والتوليد وتنظيم الأسرة والجلدية” كما تم إجراء الفحوصات المعملية والكشف المبكر لأمراض السكر والضغط.

الكشف على 1791

تمكنت القافلة من توقيع الكشف الطبي المجاني علي ١٧٩١مريض من أهالي القرية، وصرف العلاج اللازم لهم، وتحويل ١٥ حالة التي تحتاج لإجراء عمليات جراحية للمستشفيات التابعة للمديرية .

كما تم عمل جلسات توعية صحية وتثقيفية لأهالي القرية لتوعيتهم من إنتشار الأمراض الفيروسية، وعمل ندوات عن الكشف المبكر لأورام الثدي وطرق الفحص الذاتي للثدي، وأيضاً التوعية بترشيد استهلاك المياه.

وفي نفس السياق نظمت جامعة الزقازيق قافلة أخري بقرية ميت بشار التابعة لمركز منيا القمح، وعدد ١٤ تابع لها والتي باشرت أعمالها صباح اليوم السبت، وتتضمن قافلة طبية بشرية وأخري بيطرية وندوة توعوية عن الوقاية من أورام الثدي وأهمية الكشف الدوري للاطمئنان على صحة المرأة.

أكد الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، في بيان صحفي، اليوم السبت أن القافلة إستهدفت الكشف المبكر لسرطان الثدي وطرق الوقاية، وأضاف إنة في مجال الندوات التثقيفية، ألقت الدكتورة نعيمة محمد السيد ندوة تحول النظافة الشخصية للسيدات والوقاية من العدوي المهبلية.

أمر رئيس جامعة الزقازيق بضرورة توفير وصرف ما يلزم من الأدوية في ١٣ تخصص طبي من خلال الصيدلية المرافقة للقافلة، مضيفاً أن الجامعة تبذل كل جهدها لتقديم خدماتها المجتمعية المتميزة لتساهم بدورها في توفير حياة كريمة للمواطنين وأنها مستمرة وتواصل تنظيم قوافلها للقري والكفور الأكثر أحتياجاً .

كما قامت إدارة مشروعات البيئة بالجامعة بتنظيم أعمال القافلة بالتنسيق مع الجهات التنفيذية والجمعيات الأهلية بمحافظة الشرقية ومع وكيل وزارة الصحة ووكيل مدرية الطب البيطري، علاوة علي تقديم تقرير عن عدد حالات التي أستفادت من أعمال القافلة الطبية البشرية والبالغ عددهم 1047 مريض بمختلف التخصصات.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق