على جمعة: المقاصد الشرعية يجب أن تكون ماثلة ومتحققة في كل فتوى

0

أكد فضيلة الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية الأسبق أن الأمة الإسلامية هي أول من عرفت منهجية البحث وموضوعيته ، وعرّفوا علم أصول الفقه بأنه العلم الذي يبحث في دلائل الفقه إجماليا ، وفي كيفية الاستفادة منها ، وحال المستفيد .

وأضاف جمعة خلال محاضرته التى ألقاها بأكاديمية الأوقاف الدولية فى دورتها التدريبية الأولى المشتركة من الأئمة المصريين والسودانيين أن الأدلة المتفق عليها تنحصر في القرآن الكريم ، والسنة النبوية ، والإجماع، والقياس ، وهناك ما يزيد على ثلاثين استدلالا مختلف فيه ، ممثلا بالعرف ، وسد الذريعة ، وأن جملة ما في الفقه من جمل تحمل أحكامًا شرعية تبلغ مليون و170 ألف مسألة .

أوضح مفتى الجمهورية السابق أن العرف مصدر من مصادر التشريع ، وأن المقاصد الشرعية يجب أن تكون ماثلة ومتحققة في كل فتوى ، ولابد من إدراك الواقع في تطبيق الأحكام ، وأن الإجماع هو هوية هذه الأمة ،

أشار د على جمعة أن الفتوى لابد فيها من الاطلاع على النص الشرعي ومعرفة كيفية الوصل بين النص والواقع ، وأن فقه المآلات هو فن المجتهد الذي لا يصلح له كل أحد .

وكشف أنه يجب على المفتي عدم الخروج على إجماع الأمة ولا عن مقاصد الشريعة ولا عن مصالح العباد ، كما أن مراعاة أحوال الناس ومصالحهم ضرورة شرعية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.