اخترنا لكاقتصاد

غرفة المنيا التجارية ترصد «مليون جنيه» لمواجهة أزمة كورونا

قال أحمد راضي مخلوف عضو مجلس ادرة الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة المنيا التجارية، إن الغرفة تبرعت بمليون جنيه لمديرية الصحة بالمنيا ومحافظة المنيا والعمالة غير المنتظمة ومديرية التموين بالمحافظة.

وأضاف راضي، أن الغرفة التجارية بالمنيا أيضا قامت بعمليات تعقيم وتطيهر للمحلات التجارية والشوارع، وكذلك توزيع كمامات ومطهرات للمتعاملين بالغرفة للحفاظ علي التجار والمتعاملين مع الغرفة التجارية، كما قامت الغرفة بطباعة وتوزيع منشورات و”بروشورات” توعية للمواطنين والتجار واصحاب المحلات التجارية .

وأوضح أن المبلغ المرصود جاء في إطار حرص الغرفة على دورها المجتمعى فى الوقوف بجانب أبناء المحافظة فى مواجهة فيروس كورونا، ولكي يكون لأعضاء الغرفة دور  مجتمعي للمساعدة في إنقاذ مصابى فيروس كورونا خاصة الحالات الحرجة والمتأخرة.

وأكد راضي، أن الغرفة التجارية جزء من المجتمع المصري ولابد أن يكون لها دور ايجابي في مواجهة الازمات، وكذلك لتعزيز الدور المجتمعي للتجار، وأهمية التكاتف بين أبناء المجتمع من اجل العبور من أزمة كورونا باقل الخسائر.

وكانت الغرفة التجارية بالمنيا أعلنت عن تشكيل غرفة عمليات وأدارة الأزمات منذ بداية جائحة كورونا لمنع الاحتكار ومراقبة الأسواق تعمل علي مدار الساعة وذلك لمتابعة الأسواق وضبط الأسعار ومدي توافر السلع التموينية والتصدي لأي محاولات للاحتكار والغش التجاري، وكذلك توعية التجار بعدم التزاحم وبتوفير السلع الأساسية للمواطن.

إقرأ أيضًا

لمواجهة كورونا.. شركة ابن سينا فارما تتبرع بـ 5 ملايين جنيه

وتلقى رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، خطابًا سابقًا، من عمر عبد الجواد، ومحمود عبد الجواد، الشريك المؤسس والعضو المنتدب المشارك لـ«شركة ابن سينا فارما»، أعلنا خلاله تبرع الشركة بمبلغ 5 ملايين جنيه، وذلك لمواجهة وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

حيث شمل الخطاب: «يخصص مليون جنيه منها لدعم جهود الدولة بالتعاون مع وزارة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، و 4 ملايين جنيه لصالح مبادرة «أهالينا»، التي أطلقتها الحكومة المصرية تحت شعار «إيد مع إيد تساعد»، على حساب 2030 لدعم العمالة غير المنتظمة المتأثرة بالأضرار الإقتصادية لأزمة فيروس كورونا المستجد، ولتعزيز مستوى الحماية الإجتماعية لأهالينا من الأسر والأفراد».

هيكل: يجب التعايش مع كورونا.. لان الحظر الكامل لا يمكن تحمله الاقتصاد المصري

وثمن مدبولي هذه المبادرة الإيجابية من جانب شركة ابن سينا فارما، التي تعدُ الثانية من جانبها منذ بدء الأزمة الراهنة، بما يعكس القناعة الراسخة لدى القائمين عليها في أهمية تكاتف مؤسسات القطاع الخاص مع ما تقوم به الدولة من جهود للحد من انتشار فيروس كورونا، وتخفيف حدة آثاره السلبية على القطاعات المتضررة.

وفي السياق ذاته، أعرب الشريك المؤسس والعضو المنتدب المشارك لشركة ابن سينا فارما، عن التقدير الكبير للمجهود الضخم الذي تلعبه الحكومة المصرية في سبيل مكافحة فيروس كورونا المستجد، وما اتخذته من إجراءات بهدف تأمين صحة وسلامة الشعب المصري.

السيسي يوجه بإطلاق أسماء الشهداء على الأحياء الجديدة

وتابع قائلًا: «وذلك فضلاً عن حزمة القرارات التي تم اتخاذها للحد من الآثار الاقتصادية لأزمة كورونا وتأثيرها على العمالة غير المنتظمة، مشيرًا إلى استعداد الشركة الدائم للمساهمة بما تمتلكه من إمكانيات وخبرات واتصالات، في دعم كافة المبادرات التي من شأنها الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والارتقاء بالمنظومة الصحية في مصر».

والجدير بالذكر، ان شركة ابن سينا فارما، أعلنت في شهر إبريل الماضي، سابقًا من خلال خطاب مقدم لرئيس الوزراء، التبرع بمبلغ 4 ملايين جنيه لتوريد وتوفير الأدوية المطلوبة لمستشفيات العزل الصحى، إلى جانب التعاون مع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار في نشر 500 ألف رسالة توعية، عبر استخدام شبكة شركاء العمل الخاصة بشركة ابن سينا فارما، وكذلك التأكيد على الاحتفاظ بجميع العاملين بها والتحمل الكامل لكافة مرتباتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق