غير مصنف

”غوغل“ يتضامن مع ضحايا عبّارة الموصل العراقية

متابعة.اسامة خليل
وضع محرك البحث الشهير ”غوغل“، امس، إشارة سوداء على صفحته الرئيسية؛ تضامنًا مع ضحايا عبّارة الموصل في محافظة نينوى العراقية.

ولقي يوم ، نحو 100 عراقي، أغلبهم من النساء والأطفال، مصرعهم بغرق عبّارة في نهر دجلة بمحافظة نينوى، في حادثة هزّت العالم.

ولاحظ مستخدمو محرك البحث الأشهر عالميًا ”غوغل“ وضعه شارة سوداء أسفل مكان البحث وكُتب عليها: لذكرى رحيل ضحايا عبّارة الموصل.

وفي المدن العراقية نظم العشرات من الناشطين وقفات تضامنية مع ذوي الضحايا، ولمطالبة السلطات بمحاسبة المقصرين بالحادثة، وإحالتهم إلى القضاء.

وفي محافظة بابل، تضامن ضيوف مهرجان بابل (للثقافات والفنون العالمية)، مع ضحايا فاجعة غرق العبّارة، حيث قام ضيوف مهرجان بابل، وهم من العرب والأجانب، بإيقاد الشموع؛ حدادًا على ضحايا العبّارة.

كما قررت إدارة المهرجان، الذي انطلقت فعالياته الخميس، إيقاف الفعاليات الموسيقية لثلاثة أيام.

وفي محافظات الديوانية والمثنى، نظم الأهالي والناشطون وقفات لإيقاد الشموع تضامنًا مع أسر ضحايا الفاجعة، مطالبين الجهات المعنية بإنزال أقسى العقوبات بحق المقصرين.

وفي سياق متصل، أصدر رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، الجمعة، أمرًا ديوانيًا بتشكيل خلية أزمة لإدارة المهام التنفيذية في محافظة نينوى، على أن يكون ارتباطها بالقائد العام للقوات المسلحة، بعيدًا عن المحافظ نوفل العاكوب.

وذكر بيان صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء أنه ”بناءً على الصلاحيات المخولة لنا، وبسبب الأوضاع الاستثنائية التي تمر بها محافظة نينوى، وخاصة بعد الحادثة المؤلمة لانقلاب العبّارة ووقوع أعداد كبيرة من الضحايا، تقرر تشكيل خلية أزمة ترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة“.

وتتكون الخلية من الدكتور مزاحم قاسم الخياط، رئيس جامعة نينوى، وقائد عمليات المحافظة، وقائد الشرطة، على أن ”تقوم الخلية بتسيير المهام التنفيذية في المحافظة، لحين اتخاذ مجلس محافظة نينوى قراراته في ضوء التحقيقات الجارية واتخاذ ما يراه مناسبًا“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى