أخبار أسيوطمحافظات

فرسان الأدب يلتقون في أسيوط

رشا العطيفي

في إطار حرص الهيئة العامة لقصور الثقافة على اكتشاف المواهب الأدبية الشابة ودعم الأدباء والشعراء والمفكرين بصعيد مصر ألتقي مجموعة من الأدباء والشعراء بمحافظة أسيوط فى اللقاء الاسبوعى لأعضاء نادى أدب أسيوط برئاسة الاديب على عبد الرازق
أقيمت أمسية شعرية كان فرسانها الشاعر مصطفى حامد والشاعر سيد عيسى وباقه يانعه من شعراء الجيل الحالى والقادم الشاعر اسلام عبد النبى الشاعرة هند محسن الشاعر علاء سمير الشاعر كرم ربيع اسلام عاشور الشاعره وئام عصام الشاعر عبد الرحيم الاشمونى الشاعر عبد الرحمن منصور والشاعر احمد محفوظ والشاعر احمد ربيع
وبحضور لفيف من الأدباء والشعراء بمحافظة أسيوط وعلى رأسهم الشاعر محمد ابو زيد ومن ابنوب الشاعر عصمت نفادى حيث تنوعت عناوين القصائد الشعرية وكان أبرزها قصيدة في حب مصر

كما ألتقي مجموعة من الأدباء والشعراء بمحافظة أسيوط فى اللقاء الاسبوعى لأعضاء نادى أدب القوصية برئاسة الشاعر مدثر الخياط رئيس مجلس إدارة نادي الأدب المركزي بأسيوط ونادي الأدب بالقوصية
وكان اللقاء مثمرا وذا فاعلية وأفاد كل صاحب قصيدة من نقد زملائه مع تشجيع البراعم الصاعدة بحضور لفيف من الأدباء والشعراء والمبدعين وعلى رأسهم الشاعر مصطفى حامد والشاعر عاطف حكيم والشاعر محمود عطية والقصاص الشاعر الاستاذ حسين سالم والأديب وجيه سعداوي والشاعر محمود ابوزيد. والشاعرة منجه صلاح واختتم اللقاء بفقرة إنشاد دينى.

شاهد الصور..

 

خطورة الألعاب الإلكترونية.. على مائدة النقاش في القوصية

في إطار حرص على نشر ثقافة التوعية ضد مخاطر الإنترنت والإلكترونيات والتي أدت إلى مجتمع منعزل منفصل عن مبادئ المجتمع المدني البسيطة والتواصل الاجتماعي الذي أصبح على المواقع الإلكترونية فقط تقيم الهيئة العامة لقصور الثقافة سلسلة من الندوات التوعوية بفرع ثقافة أسيوط.

حيث قدم بيت ثقافة القوصية سلسلة من الندوات والمحاضرات التثقيفية لتصحيح الأفكار السلبية والوصول إلى القرى والنجوع الفقيرة والحرص على التثقيف الصحيح حيث قدم البيت لقاء ثقافي لبراعم المستقبل بعنوان ” الالعاب الإلكترونية وخطورتها البدنية والنفسية والاجتماعية”.

جاء ذلك بمدرسة جاء الرب الابتدائية بالقوصية قدمها الاستاذ الشاعر عبد الغنى مسعود مدير عام التعليم العام باسيوط سابقا الذي قال خلال اللقاء أن الألعاب الإلكترونية أثر في تغير سلوك الطفل للسوء حيث انها تدفعه للأنانية وحب الذات وزيادة السلوك العدواني لديه وربما تدفعه للسرقة للحصول على هذه الألعاب وتجديداتها من الأسواق او لشراء الأجهزة التي يتمكن من ممارسه هذه الألعاب عليها حيث انها تكون بمثابة إدمان له.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق