فضل العشر الأوائل من ذى الحجة موضوع الجمعة القادمة من مسجد السيدة نفيسة

0

محمد الطوخى

أعلنت وزارة الأوقاف نقل شعائر صلاة الجمعة القادمة ١٧ / ٧ / ٢٠٢٠، من مسجد السيدة نفيسة رضى الله عنها بالقاهرة وستقام بعدد محدود من المصلين فقط ، وبذات ضوابط إقامة الجمعة في الأسابيع الماضية ، مع رفع أذان النوازل ظهر الجمعة وصلاتها ظهرا بالمنازل أو الرحال عدا الجمعة المقامة بمسجد السيدة نفيسة بالقاهرة.

فضل العشر الأوائل

وأضافت وزارة الأوقاف أنه تم تحديد موضوع خطبة الجمعة حول ” : ” مواسم الطاعات و أعمال وفضائل العشر الأول من ذي الحجة ” فللعشر الأوائل فضل عظيم وهى أفضل أيام الدنيا وقد أقسم بها الله فى كتابه الكريم فى سورة الفجر ” والفجر وليال عشر والشفع والوتر “.

وناشدت وزارة الأوقاف رواد المساجد بالتزام الاجراءات المتبعة لمواجهة كورونا فى المساجد حفاظا على أمن وسلامة المصلين حتى نستطيع خلال المرحلة القادمة بعد التزام المصلين أن نقوم بفتح المساجد خلال الجمعة بإذن الله ولكن متوقف ذلك على التزام رواد المساجد والمصلين بالتعليمات والاجراءات الاحترازية .

إقرأ أيضا..

البحوث الإسلامية : التحرش سلوك عدواني مناف للقيم الدينية والإنسانية

قال الدكتور سعيد عامر الأمين العام المساعد للدعوة بمجمع البحوث بالأزهر أن التحرش سلوك عدوانى منافى لكل الأسس والمبادئ الدينية والإنسانية وهو كذلك إخلال بأمن الناس سواء فى طرقاتهم أو فى تجمعاتهم فى الأسواق ، أو فى أماكن عملهم فى المؤسسات أو غير ذلك .

فساد فى الأرض

وأضاف عامر خلال رسالته علىى الصفحة الرسمية لمجمع البحوث أن التحرش يعد فساد فى الأرض ، هذا الفساد قال تعالى عنه  ” إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون فى الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزى فى الدنيا ولهم فى الأخرة عذاب عظيم ” .

وأكد أن التحرش مخالف لهدى النبى الذى أكد على أن المسلم من سلم الناس من لسانه ويديه والمؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأعراضهم ودمائهم والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ”

أوضح أن التحرش محرم شرعا سواء كان بالأشارة أو بالقول أو بالفعل لأنه يتنافى مع تعاليم الإسلام الحنيف .

أشار إلى أن المجتمع يقاس برقيه وتقدمه وأمنه وآمانه بحسن معاملته للمرأة فإذا عاشت المرأة فى سلم وأمان فهذا يدل على قيم المجتمع ورقيه وتحضره المنبثقة من قيم هذا الدين العظيم .

وعن أسباب انتشار ظاهرة التحرش فى المجتمعات ضعف الوازع الدينى ، وانهيار القيم الأخلاقية ، قال الله ” إنك لعلى خلق عظيم ” وقال النبى ” إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق “، وضعف عامل التربية فى الأسرة .

وناشد المواطنين بتقوية الوعى الدينى فى قلوب شبابنا ، وأن تكون الرسالة نشر القيم والمبادئ الفاضلة بين أفراد المجتمع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.