أخبار

فوائد مذهلة وعجيبة عند تناول “البرقوق الأحمر ” .. كنز لا تتخلي عنه !

يعتبر البرقوق المجفف من أكثر الأطعمة المفيدة لصحتك، حيث له العديد من الفوائد الصحية المختلفة، من صحة الجهاز الهضمي وحمايته من المشكلات المختلفة التي من الممكن أن يتعرض إليها ،كما يحتوي البرقوق على نسبة منخفضة من الدهون ويعد مصدراً جيداً للعديد من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة مما يجعل منه فاكهة مثالية.

تأتي ثمار البرقوق، بأشكال وأحجام وألوان متنوعة، ويتراوح لونها بين درجات الأصفر والأحمر والأسود، ويظهر على بعض أنواع ثمار البرقوق من الخارج خط جانبي يمتد على طولها، وغنى البرقوق بالألياف الغذائية، فإنها غالبًا ما تستعمل كوصفة لعلاج الإمساك ، سواء على هيئتها الطازجة أم المجففة (القراصيا)، وقد يكون للبرقوق على اختلاف أنواعه العديد من الفوائد المحتملة، إليك قائمة بأهمها:

1- تحسين صحة القلب والشرايين.

2- مكافحة الالتهابات المختلفة.

3- تنظيم مستويات ضغط الدم.

4- خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم.

5- رفع مستويات الكولسترول الجيد.

6- تنظيم مستويات سكر الدم.

7- تحسين عمل الجهاز الهضمي.

8- تقوية المناعة.

9- تعزيز إنتاج كريات الدم البيضاء.

10- خسارة الوزن الزائد، لانه غنى البرقوق بالألياف الغذائية التي تساعد على كبح الشهية.

11- مكافحة علامات تقدم السن، بسبب احتواء البرقوق على نسبة عالية من فيتامين أ الهام للبشرة.

12- مكافحة مرض السرطان، بسبب احتواء البرقوق على مركب الابيكاتيتشين(Epicatechin) والذي أظهرت الدراسات أنه قد يساعد على تثبيط نمو الخلايا السرطانية ومنع انتشارها.

13- تحسين صحة الجهاز العصبي، بسبب احتواء البرقوق على فيتامين ب6 ومجموعة من العناصر الغذائية التي قد تساعد على تحسين عمل الخلايا العصبية في الجسم.

14- تقوية العظام وبالتالي خفض فرص الإصابة بمرض هشاشة العظام.

15- تحسين جودة النوم ومكافحة الأرق.

ولكن هناك تحذيرات في حالات قليلة فقط، قد يتسبب تناول البرقوق ببعض الأضرار والمضاعفات الجانبية، مثل اضطرابات هضمية قد تظهر لدى المصابين بمتلازمة القولون العصبي، مثل: نفخة وغازات، إسهال، ومضاعفات صحية لدى الأشخاص المصابين بأمراض في الكلى أو المرارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى