أهم الأخبارالفيديوهات

فيديو| أحمد علوان يوضح حكمة الله من تفاوت الأزراق على عباده

أحمد حمدي

أكد أحمد علوان ، أحد علماء وزارة الأوقاف، أن الصدقة سميت صدقة نظرا لارتباطها بصدق الإنسان فيما عند الله من خير حال إخراجها لمستحقيها.

واعتبر “علوان”، خلال حوار خاص لـ”برنامج أحلام مواطن”، المذاع على شاشة قناة المحور الفضائية، الذى يقدمه الإعلامي هاني عبد الرحيم، مساء اليوم الاثنين، أن الله تكفل بالعوض عن كل إنسان يتصدق ويخرج من ماله للفقراء والمحتاجين، مشيرا الى أن النبي صل الله عليه وسلم أكد على هذا المعني فى أكثر من حديث نبوي قائلا:”ما نقص مال من صدقة”.

وتابع:”أن الإنسان اللى بيفهم أن الرزق فلوس بس، هو إنسان ضيق الأفق، وكل واحد واخد نصيبه فى الأرزاق بدون نقصان، وربنا قال “قسمنا بينهم معيشتهم فى الحياة الدنيا”، والله عادل فى عطائه وقدره، والحكمة من تنوع الأرزاق أن يحتاج الإنسان لأخيه الإنسان.

وأضاف أن هناك أناس مدركة لهذا الفهم الصحيح عن الأرزاق وفى المقابل فيه البعض حاقدا على غيره وحاسدا لنعم الله على أخيه، مشيرا إلى أن المؤمن مسؤل عن يقينه وإيمانه بالله وثقته فيما عند الله من خيرات .

واستطرد قائلا:”هناك رجل جاء إلى عمرو بن العاص قال له إنى رجل فقير، فقال له عندك زوجة قال له نعم، قال ألك بيت، قال نعم، فرد عليه بشكل قوي أنت أغنى مما نتصور، احنا محتاجين ضبط زوايا، وفى أمور الدنيا أغلبنا بنظر لبعض، ولا ننظر لغيرنا فى أمور الدين كالأخلاق وصلة الرحم،و السعادة،و الخيرات، خاتما كلامه بقول تعال:”وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق