أهم الأخبارالفيديوهات

فيديو| «بلا قلب».. أم تلقي رضيعها بعنف على الأرض

إسراء عبدالفتاح

استمرارًا للحوادث التي تقشعر لها الأبدان، ألقت أن برضيعها بكل قوة على الأرض أثناء محادثتها مع والده، ولم تكتفي بذلك بل سجلت الواقعة، لتكون أداة إدانة لها فيما بعد.

لم تمر ساعات قليلة إلا، وقد اعتقلت الشرطة الأم الجاحدة التي تبين أنها من  ولاية انديانا الأمريكية، وتدعى الأم «شوهدت هانا وينش» ، 21 سنة.

ووجهت لها السلطات تهمة تعذيب رضيعها في مشهد أثار موجة غضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وترجع الواقعة إلى أن الأم كانت تهاتف الأب عبر الفيديو كول، و ألقت برضيعها البالغ من العمر 10 أشهر على الارض بكل عنف على أرضية منزلها في منطقة بيرو، في حين كان والد الرضيع يشهده وهو يعذب من قبل زوجته في عجز خلال اجرائه فيديو كول مع ام طفله.

شاهد الفيديو .. 

“افتراء أم وإهمال أب وبراءة طفل”.. حكاية عامين من الوجع لـ”آدم” مع والدته

وسط أسرة ضاق حالها واتسع شجارها، ولدَ الطفل “آدم”، بين أب وأم اعتادا فيما بينهما العراك، حتى وصل حالهما للإنفصال، وتعددت القضايا بينهما، ونسيا طفلهما التي تحولت حياته إلى شقاء، لم يكن سوى 4 أعوام قضاها في دراما سوداء.

أصبح “آدم” منذ نعومة أظافره لحمًا شهيًا للأم حتى تتمكن من استفزاز والده، من أجل المال الذي يصلها كل شهر بحسب ما قضته المحكمة بعد ضمها لطفلها، اعتادت كل تلك الفترة ضرب الطفل حتى حولت جسده إلى لون أزرق نتيجة أفعالها.

على كرسي صغير جلس الطفل يبكي من الوجع الذي تسببت فيه الأم وهي تطلب منه أن يراجع ما تقوله “قول لأبوك تعالى خدني”، الكلمات جاءت ثقيلة على بن الـ4 أعوام، لم يتمكن من قولها، حبًا في والدته أو خوفًا من والده، لم يكن الطفل ناسيًا آباه، بينما نسيى الأب براءة الطفل الذي اعتاد على التعذيب.

على مواقع التواصل الاجتماعي انتشر فيديو، لطفل تعذبه ربة منزل وتطلب منه أن يوجه رسالة لوالده؛ كثفت الأجهزة الأمنية جهودها لتحديد مكان وهوية الطفل، وتبين أنه يدعى مروان ومقيم مع والدته بشارع العروبة بمنطقة الطالبية.

ظهر الطفل خلال الفيديو الذي تداول مندهشًا في بداية الأمر من ضربها المفاجئ، وبعد صمته انفعلت الأم بضربه والصراخ في وجهه، حتى أحمر وجه الطفل الذي لم يستطع النطق إلا بـ”أنا خايف”.

لم تهمتم الأم لتوسلات طفلها، وراحت تضربه مرة تلو الأخرى، وطرحه أرضا، وهي تصرخ في وجهه وتردد في طلبها “قله تعالى خدني”، بعدما يأس الطفل ردد ما تقوله الأم وسط توسلات منه أن تتركه لحال سبيله.

الأجهزة الأمنية فحصت الفيديو وتوصلت إلى الأم وتمكنت من ضبطها، واعترفت بأنها على خلاف مع طليقها “والد الطفل” موظف بشركة بترول في السويس، وذلك عقب قيامه بتطليقها منذ عامين والزواج من أخرى.

الرابط:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق