أخبار

فيديو.. حسام صالح: حجم الاهتمام والشغف بمؤتمر المتحدة فاق التوقعات

قال المهندس حسام صالح رئيس تنفيذي الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، إن الاهتمام الكبير وشغف الناس في انتظار مؤتمر الشركة للإعلان عن خطتها التطويرية خلال الفترة القادمة فاق التوقعات .

وأكد “صالح”، في مداخلة هاتفية خلال برنامج ” كلمة أخيرة ” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة ” ON” رداً على سؤال الحديدي حول مدى توقعه للإثارة التي انتظر بها الناس المؤتمر أنه لم يكن يتوقع هذه الإثارة قائلاً : شخصياً مكنتش متوقع هذا الاهتمام والإثارة شخصياً، مضيفا أن الاهتمام الذي شهدناه يؤكد ـأن الناس لاتهتم فقد بما نقدمه على الشاشة ولكن أيضاً عندهم شغف واهتمام لأنهم عاوزين يشوفوا الإعلام بيعمل إيه ؟ رايح على فين ؟ هيطور إيه ؟ والصراحة اليوم كان مهماً وكنا سعداء لأننا استطعنا تقديم شيء جيد للجميع “.

وكشف أهمية تولي مجلس إدارة الشركة الجديد بواسطة شخصية مصرفية عريقة وهو حسن عبد الله وذلك في إجابته على سؤال الحديدي حول السؤال الذي يشغل الناس بعد تغيير مجلس الإدارة لماذا شخصية مصرفية ترأس مجلس إدارة شركة قابضة إعلامية قائلاً : “هو مصرفي مخضرم بالإضافة لوزير استثمار سابق في مجلس الإدارة وبالتالي شخصيات اقتصادية لهما باع مهم في الاقتصاد وهي متطلبات المرحلة القادمة للشركة المتحدة التي تسعى للتحول من مرحلة إدارة الشركات التي استحوذت عليها في وقت سابق إلى مرحلة جديدة في منطقة أخرى هدفها الرئيسي توسعة الاستثمار كون الشركات الكبيرة تسعى لتكبير حجمها عبر ضخ الاستثمارات الجديدة فالشركات الكبرى مهما كان حجمها وبصرف النظر عن ملاكها فهي تسعى دائماً للتطوير وضخ الاستثمار ومن ثم انبثقت أفكار مثل الطرح في البورصة لتوسعة قاعدة المستثمرين ومن ثم كانت الاستعانة بعناصر تم تطعيم مجلس الإدارة بها لتحقيق هدف المرحلة القادمة “.

وواصل: ” في المؤسسات الكبرى مجلس الإدارة منوط به وضع الاستراتجيات للمجالس التنفيذية لرسم الخطى التي سيسيرون عليها وبالتالي فإن مجلس الإدارة الحالي برئاسة المصرفي حسن عبد الله بالإضافة لأعضاء آخرين في تخصصات مختلفة كل في تخصصه ومجاله مهم حيث أن مجلس الإدارة في المؤسسات الكبرى يمثل العقل الجمعي للمؤسسة لإخراج الاستراتجيات ليتمك ترجمتها عبر الرؤساء التنفيذيين للشركات المختلفة لإخراج النتائج المرغوب بها “.

https://www.facebook.com/KelmaAkhira/videos/826614344947982/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى