أهم الأخبارالفيديوهات

فيديو| رمزي الرميح: مليشيات تركيا تقترب من سرت والحرب باتت قريبة

أحمد حمدي

أكد رمزي الرميح، مستشار المنظمة الليبية لدراسات الأمن القومي، أن قوات الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر رصدت عدد من المليشيات الإرهابية بجوار سرت والجفرة خلال الفترة الأخيرة.

وأشار “المريح”، إلى أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تبنت مبادرة وطنية تسمي “إعلان القاهرة” تهدف لتجميع الصفوف الوطنية المتناحرة فى ليبيا، مبينا أن المجتمع الدولي يشاهد جرائم حكومة السراج بالاتحاد مع الجانب التركي الخائن.

وأوضح أن كل السيناريوهات موجودة على الأراضي الليبية حال التعدي على منطقتي الجفرة وسرت التى تم التحذير منها، مؤكدا أن القيادات الليبية اتفقت بحضور القائد عبد الفتاح السيسي بحضور وقيادات المجتمع الوطني الليبي وقبائل الأعيان الليبية على ضرورة دعم الجيش الوطني العظيم الذى يدافع عن الأرض والعرض بكل ما يملك .

وبين أن هناك مصيريين سوف يحدثان الفترة القادمة على أرض ليبيا، معتبرا أن الجيش الوطنى يعرف دوره العسكري فى حماية الوطن من أى اعتداءات داخلية أو خارجية.

وتابع:”أما الطرف الثاني هو المجتمع التركي أو مرتزقة أردوغان تعتبر تدخل سافر فى الشأن الليبي  واعتداء على حقها، وهؤلاء لا يؤمن شرهم بحال من الأحوال، والسيسي عندما أطلق المبادرة كان يقصد مناشدة المجتمع الدولي على جرائم حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج، والحقيقة نحن نؤيد ونشكر الرئيس السيسي على دوره الوطني فى الوقوف بجانب الليبيين ، أن السراج رهينة المليشيات وهذا المليشيات رهينة الجانب التركي، وقد عاصرنا قوات إرهابية يحاولون الوصول إلى سرت والجفرة فى الفترة الأخيرة، واعتقد ان الحرب قريبة جدا بسبب ما يحدث من انتهاك للدستور بوجود الجانب التركي وسط الشعب الليبي الحر”.

فيديو

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق