اقتصادالفيديوهات

فيديو| مزارعو القمح يطالبون بسعر عادل للتوريد يراعى ارتفاع تكلفة الإنتاج

أكد الإعلامي محمد غانم، ان مصر تستورد اقماح بقيمة ٣ مليار دولار سنويا لارتفاع معدل الاستهلاك ، لافتا الى ضرورة تشجيع مزارعى القمح على التوسع فى زراعته بتعديل سعر التوريد ليتناسب مع ارتفاع مدخلات الإنتاج ، خاصة وان سعر الموسم الفائت كان يتراوح مابين 650 الى 685 ، وهو لم يعد يناسب تكلفة الإنتاج هذا العام فى ظل ارتفاع مستمر لتكلفة الإنتاج من أسمدة وتقاوى وأيدى عاملة.

وقال غانم، عبر فقرات برنامجه “الجدعان” على فضائية القاهرة والناس ٢، أن اللجان الخاصة بتحديد أسعار توريد القمح هذا العام يجب أن تراعى الارتفاع المستمر فى تكلفة الإنتاج لتعويض المزارعين عن خسائرهم وتشجيعهم على التوسع فى زراعة الذهب الأصفر، لافتا إلى ضرورة طرح سعر عادل لتوريد القمح ، إلى جانب استخدام أحدث نظم الزراعة والرى بالأراضي الصحراوية لتحقيق الأمن الغذائى وتوفير مليارات الاستيراد .

وأوضح محمد غانم ، أن مزارعي القمح، يطالبون لجان وزارتى التموين والزراعة ، المكلفين بوضع سعر التوريد بمراعاة ارتفاع مدخلات الإنتاج هذا العام ، وإعادة النظر فى أسعار توريد محصول الذهب الأصفر هذا العام ، خاصة بعد ارتفاع تكلفة الإنتاج من أسمدة وتقاوى وأيدي عاملة ، وثبات السعر عند ٦٥٠ جنيها للأردب منذ العام الماضى.

شاهد .. 

رئيس “العربي الغذائي” يكشف لبرنامج الجدعان 5 فوائد زراعية من انشاء دلتا جديد في الصعيد للأمن 

أكد الدكتور أشرف عمران، رئيس المجلس العربي للأمن الغذائي والمائي ورئيس شركة بى جرين الزراعية، أن التوجه لإنشاء دلتا جديد في الصعيد سيكون له العديد من المكاسب، أولها: حماية الامن الغذائي المصري من خطر التغيرات المناخية المتوقعة خاصة وأن درجات الحرارة سترتفع لحوالي 5 درجات خلال الـ50 عام القادمة مما سيؤثر على المحاصيل الزراعية.

وأضاف الدكتور أشرف عمران، في لقاء ببرنامج “الجدعان” مع الإعلامي محمد غانم على قناة “القاهرة والناس”، الخميس، أن المكسب الثاني من انشاء دلتا في الصعيد هو الزراعة في الأراضي الدافئة مثل الأقصر والأسوان، موضحا أن هذه الزراعة ستوفى نفس الاحتياجات الزراعية بنفس الجودة والتكلفة وستكون أقل، والمكسب الثالث استخدام مياه النيل في الزراعة من منبعها الأول بعيدًا عن التلوث في وسط وشمال الدلتا.

واستكمل الدكتور أشرف عمران، حديثه عن فوائد انشاء دلتا جديد في الصعيد بالمكسب الرابع وهو أنها ستساعد في تنمية جنوب الصعيد زراعيا بما أن أرضه مهيئة لذلك، وأخيرا، افساح المجال أمام شمال الدلتا لاستغلالها في مشاريع استثمارية أخرى وتخفيف العبء عليها، مطالبا بتطبيق الزراعة في هذه المنطقة من صعيد مصر على نظام الشركات المساهمة منعا لتفتت الحيازة وسلبياتها.

شاهد الفيديو :
شاهد.. «الجدعان» يرصد حكاية أضخم مصنع لإنتاج الأسماك المدخنة ببور سعيد

فى تحول جديد لصناعة الأسماك المدخنة، نجحت مصر فى احتلال مقدمة العالم فى انتاج الأسماك المدخنة وتصديرها إلى أكثر من ٢٢ دولة بجودة عالمية، وعلى رأسها سمكنة الرنجة بأنواعها بالأضافة ل ٦٠ نوعا من صناعات أسماك التونة والمكاريل والسالمون والجمبرى والثعابين والكفيار .

وقال سيد حسين صاحب أكبر مصنع لإنتاج الأسماك للإعلامى محمد غانم ، على فضائية القاهرة والناس ٢ ، انه يملك أكبر مصنع فى العالم ينتج الأسماك المدخنة بطاقة ١٠٠ طن يوميا، ويصدر ل٢٢ دولة منها أمريكا وكوبا ، خاصة اسماك الرنجة بمعاييرها المختلفة ال١٨ و٢١ و٢٤ ، إلى جانب إنتاج ٦٠ نوعا من مصنعات أسماك التونة والماكريل والجمبرى والكفيار .

وأوضح ملك الأسماك المدخنة ، أن مصنع بور سعيد ستار للأسماك به ١٥ فرن عملاق يعمل ب ٩٩ برنامج لتشغيل وتدخين الأسماك حسب مواصفات كل دولة ، مشيرا إلى أن خطوط إنتاج المصنع إنشائها خبراء عالميون ، وانه يستخدم أحدث معدات فى العالم ويعالج الملح بتركيبات مستوردة من ألمانيا ، الى جانب استخدامه أخشاب مستوردة من أوروبا لتدخين أسماك الرنجة .

وأضاف السيد حسين أنه أدخل الأسواق المصرية ٢٧ نوعا من الأسماك إلى جانب استيراده ١٢ الف طن من أسماك الماكريل من ايسلندا ومن أشهر منتجاته كبدة التونة بزيت الزيتون المليئة بالاوميجا ٣ والاوميجا ٦ والفيتامينات والمعادن ويصدر منتجاته تكت اسم أسماك ابو السيد .

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق