في ذكرى ميلاد داليدا الـ88.. معلومات لا تعرفها عن «الحورية الغامضة»

0

تحل اليوم 17 يناير، ذكرى ميلاد الفنانة داليدا الـ 88 والتي لقبت بـ «الحورية الغامضة».

ولدت«داليدا» باسم لدت يولاندا جيجليوتي في القاهرة عام 1933 لأسرة من المهاجرين الإيطاليين، ونشأت في حي شبرا.

عمل والدها عازف كمان رئيسي في أوبرا القاهرة، مما سهل عليها فيما بعد حب الغناء بجانب موهبتها.

ملكة جمال مصر:

بعد فوزها في مسابقة ملكة جمال مصر عام 1954 حصلت على دورًا في الفيلم المصري سيجارة وكأس، لم يحقق الفيلم نجاحًا كبيرًا ، لكن منتجًا فرنسيًا أقنعها بمتابعة مهنة التمثيل في باريس. بالرغم من اعتراضات والديها ، سافرت إلى باريس في ديسمبر 1954 ، فقط لتدرك أنه لا يوجد مكان لها في السينما الفرنسية. وبدلاً من ذلك ، بدأت في الغناء في بعض الملاهي الفرنسية.

داليدا
داليدا

التقت بمنتج أسطوانات آمن بموهبتها، جذبت أغنيتها المنفردة الأولى ، مادونا ، الانتباه إلى صوتها ، لكن نجاح أغنيتها بامبينو في عام 1956 هو الذي أدى إلى أطلق نجاحها كمطربة لأكثر من ثلاثة عقود.

عند وفاتها، كانت داليدا قد باعت أكثر من 170 مليون ألبوم وأغنية في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك مصر ، حيث غنت ألبومًا كاملاً باللغة المصرية. حقق ألبومها المصري “حلوة يا بلدي” نجاحًا كبيرًا في بلد ميلادها والشرق الأوسط.

داليدا
داليدا
أشهر أعمالها: 

من أشهر أغانيها المصرية “حلوة يا بلدي” و”سالمة يا سلامة”، كما لعبت بطولة أفلام 1954 يوسف وإخوته مع عمر شريف، قناع توت عنخ آمون، سيجارة وكاس مع سامية جمال، وكان أكثر افلامها نجاحا علي الاطلاق هو فيلم اليوم السادس للمخرج يوسف شاهين، والذي نالت عنه تقدير النقاد.

داليدا
داليدا
وفاتها:

انتحرت داليدا ليلة 2 مايو 1987 في شقتها في باريس، بجرعة زائدة من الأقراص المهدئة، بعد أن تركت رسالة تحمل “سامحوني الحياة لم تعد تحتمل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.