أخبارأهم الأخبار

قبل مؤتمر الشباب.. الرئاسة تواصل استقبال أسئلة المواطنين

يُعقد المؤتمر الدوري السابع للشباب في العاصمة الإدارية الجديدة يوم الثلاثاء المقبل، خلال الفترة من 30 إلى 31 يوليو الجارى، جامعًا شباب مصر من جميع المحافظات ليبحثوا معًا أهم قضايا المجتمع المصري في حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأعلنت الصفحة الرسمية للمؤتمر أنه لا يزال باب تلقى الأسئلة بمبادرة “اسأل الرئیس” مفتوحًا، والمقرر إقامتھا خلال فعالیات المؤتمر الوطني للشباب، في دورته السابعة.

وسيوجه المواطن المصرى أسئلته إلى الرئيس السيسي بكل شفافية من خلال جلسة اسأل الرئيس وهي الفقرة التي حققت على مدار العامين الماضيين ثراءً في الوعي الجمعي لدى المصريين، واستقاء المعلومات من رأس الدولة المصرية بشكل مباشر.

وبدأت جلسة اسأل الرئيس في المؤتمر الوطني الثالث، والذي عقد في مدينة الإسماعيلية في شهر أبريل 2017 ومنذ ذلك الحين تكررت هذه الجلسة في مختلف المؤتمرات الوطنية للشباب نظرا لحيويتها وأهمية تواصل الرئيس مع المصريين والرد على تساؤلاتهم، وسيتم فتح باب تلقى أسئلة لكل المواطنين من خلال الموقع الإلكتروني.

وأعلنت الصفحة الرسمية للمؤتمر الوطني للشباب على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” عن فتح باب الأسئلة للمصريين في جلسة “اسأل الرئيس” والتي تقام ضمن فعاليات المؤتمر وجرى فتح باب تلقى أسئلة كافة المواطنين من خلال الموقع الإلكتروني.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 1500 شاب من مختلف فئات المجتمع المصري.

ويقام المؤتمر تحت رعاية الرئيس السيسي، بحضور كل فئات الشباب المصري “شباب الجامعات، شباب الأحزاب، شباب البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة، شباب من المبدعين والمبتكرين، شباب يتم اختيارهم من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكترونى”.

ويحضر المؤتمر عدد من الشخصيات العامة والإعلاميين ورجال الأعمال وسفراء دول الاتحاد الإفريقى ورجال الدولة وتتنوع أجندة المؤتمر في نسخته السابعة لتناقش القضايا الوطنية بصيغة أكثر نضجا عن سابقتها في المؤتمرات لتشمل محاور النقاش: إجراءات الإصلاح الاقتصادى موازنة الدولة المصرية للعام 2019-2020، الإصلاحات الإدارية الهادفة لتحسين المؤشرات الاقتصادية الكلية التحول الرقمي – التسويق الحكومى والمشروعات القومية وانعكاس ذلك على الاقتصاد المصرى وحياة المواطن بصفة عامة والإجراءات الحمائية التي تتبعها الدولة مع المواطن المصري الأكثر احتياجا من خلال مبادرة حياة كريمة والموقف المصري من القضايا الإقليمية والدولية وانعكاساتها على الوضع الداخلى.

ومن المقرر مناقشة كل هذه الموضوعات التي سيتم طرحها ومناقشتها خلال جلسة نموذج محاكاة الدولة المصرية والتي يحاكى فيها الشباب المصرى دور السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية وفى وجود تمثيل للشارع والأحزاب المصرية.

كما سيعقد خلال المؤتمر الوطني السابع حفل تخريج الدفعة الأولى من خريجي البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الأفريقي والذي يعد إحدى توصيات منتدى شباب العالم 2019 والذي جاء في إطار استكمال نجاح التجربة المصرية الرائدة في تأهيل وتمكين الشباب المصرى ليشمل شباب القارة الأفريقية لتضمهم في أول برنامج رئاسى لتأهيل تدريب الشباب الأفريقى في مصر من خلال الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب.

ويمثل الدارسون في الدفعة الأولى من البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الإفريقى 29 دولة أفريقية، كما سيحضر حفل التخرج سفراء دول الاتحاد الأفريقي.

كما سيشهد المؤتمر انعقاد المؤتمر الأول لمبادرة حياة كريمة، ويستهدف هذا المؤتمر عرض خطط وجهود الدولة لتوفير سبل الحياة الكريمة لكل مواطن مصرى، بالإضافة إلى شرح أبعاد المبادرة وإتاحة الفرصة للشباب لعرض أفكارهم ورؤاهم الخاصة في تنفيذ المبادرة.

ويعقد المؤتمر في حضور عدد من المؤسسات الكبرى والمنظمات الدولة، بالإضافة إلى رجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدنى للمشاركة في الحملة، كما سيتم خلال المؤتمر الإعلان عن سفراء لمبادرة حياة كريمة من الشخصيات العامة والفنانين كسفراء للمواطن المصرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى