محافظاتمقالات

قتلن الشرف ليحيا العار هكذا هم الاخوان

بقلم : محمد مختار

أثناء الحروب الصليبية اغتصب جنود العدو كل نساء القرية إلا واحدة قاومت جنديا وقتلته وقطعت رأسه .. ورجع الجنود الغزاة لثكناتهم بعد انتهاء مهمتهم.

 


خرجت النسوة من بيوتهن يلملمن ملابسهن الممزقة ويبكين بحرقة خوفا من العار، إلا مَنْ قاومت الجندي وقطعت رأسه، فقد خرجت من بيتها حاملة رٲس الجندي بعزةِ نفسٍ واحتقارٍ للأخريات قائلةً : هل كنتن تعتقدن أن أتركه يغتصبني دون أن أقتله أو يقتلني 

 


اتفقت النسوة على ستر السر عن أزواجهن حتى لا ينكشف أمرهن وقررن ضرورة قتلها حتى لا تتعالى عليهن بشرفها ويعود أزواجهن من الحقل ويسألونهن : لِمَ لَمْ تقاومن مثلها .

 


فهجمن عليها على حين غفلة في دارها وقتلوها .. (قتلن الشرف ليحيا العار)
هكذا الإخوان والخونة المأجورون والفاسدون في مجتمعنا .. يحاربون مصر الطاهرة وكل وطني شريف مخلص يدافع عن أرضه فيقتلونه كي ﻻ يكون شاهدا على خستهم وخزيهم وعارهم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى