قدموا من القاهرة وغرقوا 6 صباحًا.. ننشر تفاصيل غرق 4 أشخاص غرب الإسكندرية

0

جورجيت شرقاوي

قال اللواء جمال رشاد رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، إن غرق ٤ أشخاص اليوم، يعتبر استمرار لعدم التزام بعض المواطنين، على الرغم من حادث شاطيء النخيل و عدد الضحايا بالفترة الأخيرة.
وأضاف خلال تصريحات خاصة، أن أسرة من القاهرة أصرت علي النزول أقصي غرب الاسكندريه، برغم غلق الشواطيء بقرار من رئيس الوزراء وبالتالي خدمات الإنقاذ معلقة، وتمكنوا من الوصول مبكرا والهروب من الأجهزة التنفيذية التي تخلي المواطنين تنفيذا للقرار.
وتابع، انهم وصلو الشاطيء في الصباح الباكر، برغم وجود يافطه تحذيرية تفيد بأنه محظور النزول، لافتًا إلى أنهم تعرضوا للغرق في مياه البحر في تمام الساعة السادسة صباحا.
وأضاف رشاد، أن ثلاثة أشقاء وابن خالتهم غرقوا وتم انتشال جثامين اثنين أشقاء و هم «غادة رجب حنفي» 19 سنة، وشقيقها محمد، 15 سنة.
وأوضح، أن شاطيء الصفا بغرب الاسكندرية مستأجر وهو من الشواطيء المفتوحه بدون بوابات ، وطبيعة الشواطيء بالغرب متصله ببعضها بمساحات واسعه بدون بوابات و لا أسوار .
ويقع شاطئ الصفا بالكيلو 22 طريق إسكندرية الساحلى المحصور بين شاطىء النخيل وابوتلات ، وتحصد شواطيء غرب الاسكندرية النصيب الاكبر من الغرقي كل عام، إذ يبتلع عشرات الضحايا خلال السنوات الماضية، ورغم ذلك فإنه يواصل حصد الأرواح برغم كل التحذيرات.
الجدير بالذكر أن تلقي قسم عامريه اول بلاغا يفيد بغرق  4 أشخاص من أسرة واحدة ، صباح الخميس، بشاطئ الصفا بحي العجمي غربي الإسكندرية، وتمكنت قوات الإنقاذ من انتشال جثتي فتاة وشقيقها، فيما يجرى البحث عن شقيقهما الثالث و قريب للأسرة.
وتمكنت قوات الإنقاذ النهري من انتشال جثتين فقط و جاري انتشال الآخرون، وتم تحرير محضر بالواقعة وبالعرض على المستشار محمود زغلول رئيس نيابة أول العامرية صرح بدفن جثتى الضحايا وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.
وكان 12 شخصا لقوا مصرعهم غرقا، فجر يوم 10 يوليو الجاري، بشاطئ النخيل الملقب بـ«شاطئ الموت» بحي العجمي، بعد تسللهم إلى الشاطئ فجرا بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.