أخبار أسيوطتقارير

قرار نقل موقف الشادر” ك الرقص علي السلم ” بين المسؤلين

الوعود الزائفة من الجهاز التنفيذى بأسيوط لا تحصد منها الخير

 

كتب شحاتة أحمد

إستياء وغضب شعبي بين الأهالي والحكومة لعدم وضع آليات حقيقية واضحة تبين عزم ونية الجهاز التنفيذى بأسيوط في تنفيذ رغبة الشعب وخاصة بعد الإحتجاجات السلمية الأخيرة لأهالي قرية الزاوية و درنكه وريفا مركز ومدينة أسيوط علي نقل موقف الشادر الي نزلة عبدللاه، القرار الذى تسبب في غضب الشارع الاسيوطي.

كان محافظ أسيوط قد اجتمع بوفد ممثلي القري والنجوع التي لحق بها أضرار نقل الموقف يوم الخميس الماضي لوضع بعض البنود وبحث سبل التعاون والمشاركة المجتمعية بين الأهالي والحكومة لاختيار الموقع بجانب كوبري الشادر علي ترعة الملاحة، الأمر الذى دعي الي فض اعتصام واحتجاج الأهالي بعد غلق طريق أسيوط الغنايم الغربي بالزاوية.

ولكن للاسف الشديد القرارات الصادرة من اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط وإدارة المواقف وإدارة المرور أثناء اللقاء ” ك الرقص علي السلم ” وعمل محطات ركوب ونزول لحين أخذ موافقات وزارة الزراعة و وزارة الرى لإقامة موقف بديل علي ترعة الملاحة أمام الكهرباء وبجوار المشتل بعد معاينة السيد المحافظ للموقع وبرفقتة المسؤلين ذات الصلة بالشأن.

ذكر ان الأهالي امتنعت عن دخول موقف النزلة وأصبحت عشوائيات الركوب والنزول علي الطريق تهدد حياة المواطنين مما أسفر عن وفاة مواطن اليوم الثلاثاء بعد نزولة علي الطريق السريع بصدام سيارة ملاكي .

جدير بالذكر أن محافظ أسيوط إقامة موقف الأقاليم في المعلمين في خلال أيام رغم أن هذا الموقف علي إمدادات ترعة الملاحة والطريق السريع بنفس مواصفات الموقع المقترح لحل الأزمة. هل حصلت المحافظة علي الموافقات المطلوبة لإقامة موقف المعلمين من هيئة الطرق والمواصلات و وزارة الزراعة و وزارة الرى، كما طلبت في الموقع المختار لإقامة موقف الزاوية درنكة ريفا بجوار كوبري الشادر.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق