ثقافة

قرينة الرئيس تلتقي قرينة الرئيس الفرنسي بقصر الاتحادية

متابعه : فريال مؤمن                                                                                                                                                                  التقت السيدة انتصار السيسي قرينة الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية مع السيدة بريجيت ماكرون قرينة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الرئيس الفرنسي والسيدة قرينته إلى مصر، والتي تستمر لمدة ٣ أيام.
وأعربت قرينة عن ترحيبها بالسيدة “بريجيت ماكرون”، مشيرة إلى أن العلاقات بين مصر وفرنسا هي علاقات تاريخية وثيقة، ذات أبعاد متعددة تمتد لتشمل بجانب المستوى الرسمي البعد الثقافي الذي يمثل محوراً أساسياً في علاقات الدولتين. وأكدت قرينة الرئيس أن الشعب المصري يعتز بالعلاقات المصرية الفرنسية ويقدّر الاهتمام الفرنسي الرسمي والشعبي بالحضارة المصرية القديمة، كما يحترم الشعب المصري الثقافة الفرنسية الرفيعة ويثمن ما قدمه المفكرون والفلاسفة الفرنسيون من أفكار وقيم عظيمة ساهمت في تقدم الحضارة الإنسانية ورقيها.
ومن جانبها، أكدت السيدة “بريجيت ماكرون” سعادتها بزيارة مصر، معربة عن تقديرها لحفاوة الاستقبال من الجانب المصري، واعتزاز فرنسا الكبير بمصر قيادة وشعباً. كما أكدت قرينة الرئيس الفرنسي تقدير الشعب الفرنسي للحضارة المصرية ذات الإسهام المؤثر في مسار تطور الحضارة الإنسانية بأسرها، مشيرة في هذا الصدد إلى سعادتها بزيارة معبد أبو سمبل بأسوان بالأمس، ومؤكدة حرص فرنسا على مواصلة تعزيز العلاقات بين البلدين وخاصة فيما يتعلق بجوانب التعاون الثقافي المتميز بين البلدين.
كما تناول اللقاء مناقشة عدد من الموضوعات الاجتماعية والثقافية ذات الاهتمام المشترك، وخاصة قضايا تمكين المرأة على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ورعاية الأطفال وحمايتهم من الاستغلال بكافة صوره وتوفير إطار وقائي وعلاجي لمشكلاتهم، فضلاً عن مبادرات المجتمع المدني في مجالات الصحة والتعليم والإسكان وتحقيق العدالة الاجتماعية.                                                                                     

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى