غير مصنف

قسطرة القلب: فوائد وعوامل خطر


كتب : اشرف سامى


هل سمعت من قبل أن شخصاً ما قد خضع لقسطرة القلب؟ هل تعرف ماذا يعني ذلك؟ هل تنطوي على أي فوائد أو مخاطر؟
قسطرة القلب (Cardiac catheterization) عبارة عن إجراء يتبعه مختصي القلب من أجل تقييم وظيفة القلب، وتشخيص الإصابة بأي من أمراض القلب
كيف تتم إجراء قسطرة القلب؟
خلال فحص القسطرة، يتم ادخال أنبوب رفيع وطويل في وعاء دموي سواء في منطقة الفخذ أو الرقبة أو الذراع.
يشق هذا الأنبوب طريقه بحذر في الوعاء الدموية حتى يصل إلى القلب. فور وصوله إلى هناك يبدأ الطبيب بإجراء الفحوصات التشخيصية.
من الممكن أن يتم حقن صبغة طبية خلال هذا الأنبوب، والتي تسمح للطبيب برؤية الأوعية الدموية وبطين القلب بدقة أكثر
استخدامات قسطرة القلب
من الممكن أن يطلب الطبيب أن تخضع لفحص قسطرة القلب بهدف تشخيص مشكلة ما في قلبك، أو الكشف عن السبب وراء ألم الصدر لديك
ماذا تتوقع بعد قسطرة القلب؟
بشكل عام تعد قسطرة القلب إجراء سريع لا يستغرق أكثر من ساعة واحدة، ولكنك تحتاج لعدة ساعات حتى تستعيد نشاطك وعافيتك.
حالما انتهاء القسطرة، سيتم نقلك إلى غرفة في المشفى حتى ترتاح، وذلك لخفض خطر الإصابة بالنزيف، وترك مجال للوعاء الدموي الذي تم إدخال الأنبوب فيه باستعادة عافيته.
عادة بإمكان الشخص التوجه إلى منزله في نفس اليوم بعد إجراء القسطرة، مع التأكيد على الإستراحة وعدم بذل أي مجهود.
الغرض من قسطرة القلب هو تخفيف ألام الصدر (الذبحة الصدرية – Angina)، تحسين أداء القلب وفي بعض الأحيان إنقاذ حياة المريض، في حال وجود انسداد كبير، يضّر مساحة واسعة من عضلة القلب، والذي لا يمكن التغلب عليه عن طريق الوسائل العلاجية الأخرى (على سبيل المثال في حالة إحتشاء عضلة القلب الحاد – Acute Myocardial Infarction)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى