أهم الأخبارالأخبار

قصة صعود عمر وليد.. من السيارة إلى اعتلاء منصة السوشيال ميديا

استطاع مهندس الميكانيكا المصري عمر وليد، أن يضع اسمه وسط كبار مشاهير السوشيال ميديا، من خلال أدواته البسيطة تكنولوجيا المميزة معرفيا، لتستلهم قصته عشرات الساعين إلى تقديم محتوى مرئي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

من خلال عشقه لبرشلونة ونجمها ليونيل ميسي، انطلق المهندس عمر عبر فضاء السوشيال ميديا، مقدما تعليقات كوميدية حازت على عشرات الملايين من المشاهدات، وتابعه مئات الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي.

مهندس الميكانيكا المصري عمر وليد
مهندس الميكانيكا المصري عمر وليد

بدأ عمر صناعة المحتوي المرئي عام 2016 حين كان طالبًا بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية، مخاطبًا طلبة الجامعات من نفس فئته العمرية، الأم الذي جعله الأشهر في أوساط الطلبة متحدثًا عن المواقف التي يواجهها بطريقة كوميدية مركزة فيما لا يزيد على دقيقتين.

يتميز أسلوب عمر وليد بتناول مواقف حياتية مختلفة بشكل كوميدي، كما استطاع أن يستلهم في محتواه أشهر التريندات التي تظهر على الساحة، وهو ما جعله محط اهتمام طلبة الثانوية العامة الذين خاطبهم في كثير من الفيديوهات متحدثًا عن معاناتهم ودروسهم الخصوصية خاصة في ظل أزمة وباء كورونا الحالية.

أما سيارته المعتادة فهي الاستديو المتنقل الذي كان يبث عمر فيديوهاته من خلالها، وهي الطريقة الجديدة التي أثارت اهتمام متابعيه، كما اشتهر بطريقته الكوميدية التي تتسم بالعصبية في معظم الوقت.

خاطب عمر الفئة العمرية الأكثر تواجدًا على مواقع التواصل الاجتماعي مشاركًا إياهم هواياتهم وأغنياتهم ونجومهم المفضلين، وهكذا وجد طريقه في تحقيق معادلة السهل الممتنع.

مهندس الميكانيكا المصري عمر وليد
مهندس الميكانيكا المصري عمر وليد
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق