غير مصنف

قومى المراة يشارك ثقافة قنا في ندوة بعنوان ” الثار والاثار السلبية فى المجتمع “

متابعة/ أ.د : هالة نوفل ، محمود عابدين

شارك المجلس القومي للمرأة بقنا في ندوه نظمتها الهيئة العامة لقصور الثقافة ” فرع ثقافة قنا ” بالتعاون مع جامعة جنوب الوادي ومديرية التربية والتعليم ندوة تحت عنوان ” الثار والاثار السلبية فى المجتمع ” والتى اقيمت فى مركز ابو تشت حيث رفع السيد الاستاذ الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة شعار(مش هنتعلم عشان نموت) خلال مشاركته الندوة الثقافية مؤكداً على ان الانسان خلق ليعمر الارض وينشر السلام والخير وان التعليم ينير الطريق للإنسان ليرفع الظلم والظلام مشيراً الى ان لغة الدم لم تعد صالحة فى وقت يتطلع فيه الشباب الى تحقيق تنمية حقيقية ينهض بها الوطن وأكدت النائبة سحر صدقي عضو مجلس النواب على أهمية شباب الجامعة في تغيير ثقافة الثأر وإعلاء قيم التسامح والعفو لان لديهم فكر مختلف عن من سبقهم من الاجيال واشادت بتنظيم مثل هذه الندوات التي تساهم في خلق حوار مجتمعي يناهض الثأر في المجتمع وتحدثت الدكتورة هدى السعدى مقرر فرع المجلس القومي بقنا عن دور المرأة فى القضاء على هذه الظاهرة السلبية في المجتمع خاصة انها الخاسر الاكبر في هذه الظاهرة بفقدانها الاب او الابن او الاخ او الزوج وهذا يحملها العبء الاكبر فى تنشئة جيل من الابناء ينبذ العنف والقتل ويعلى قيم التسامح فى المجتمع وتقبل الاخر ويعمل على البناء والنهضة في المجتمع واشار الدكتور محمد سيد محمد الاستاذ المساعد بتربية قنا الى ان مسئولية مناهضة الخصومات الثأرية تقع على كاهل جميع مؤسسات المجتمع سواء التربوية والاعلامية والقانونية والمجلس القومي للمرأة وعلى رأسها مسئولية الاسرة حيث على هذه المؤسسات دور اعلاء ثقافة التسامح ونشرها بين المجتمع وقد بدأ اللقاء بمقدمة تمهيدية لمقدم اللقاء أحمد سعد جريو عضو المجلس الاعلى للثقافة تناول فيها دور الشباب وطلاب المدارس في مناهضة الثأر ثم تلاها مداخلات من طلاب جامعة جنوب الوادي وطلاب المدارس حول دور الدولة والمؤسسات المختلفة في مناهضة الثأر وإعلاء قيم العفو والتعايش مع الاخرين حضر اللقاء الاستاذ مختار النجار مدير عام ادارة ابو تشت التعليمية ومؤمن عبد الفتاح مدير مكتبة الطفل والشباب بأبو تشت وعدد من أهالي أبو تشت. وخرجت الفعالية بعدد من التوصيات واهمها ماطالبت به الفتيات الحاضرات للندوة وهو اهمية وجود العنصر النسائي فى لجان مصالحات الخصومة الثأرية وكذلك اهمية وصول التوعية الى جيل الامهات الجالسات فى البيوت والغير متعلمات واللاتى لا يستطعن الخروج من منازلهن نظرا للظروف البيئية فى مثل هذه البلاد التى تحدث فيها الخصومات الثأرية. وجارى التنسيق الان بين فرع المجلس القومى للمراة والجهات الامنية والقيادات الشعبية والتنفيذية على تنفيذ هذه التوصيات للوصول الى مجتمع امن ومتسامح ينبذ العنف والتطرف والارهاب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى