أهم الأخباررياضة

كأس الأمم الإفريقية «المختفية».. حكاية بطولة هيمن عليها «منتخب الساجدين»


 

لكل بطولة قارية يُتوج بها منتخب مصر أو الأندية المصرية، قصص كثيرة وروايات لأبطال تلك الملاحم البطولية؛ التي أثبتت للقارة السمراء قدرة، مهارة، وعظمة اللاعب المصري في كيفية التتويج بالألقاب.

تتويج منتخب مصر بكأس الأمم الإفريقية 2010
تتويج منتخب مصر بكأس الأمم الإفريقية 2010

وخلال الأيام الماضية، خرجت علينا أخبار من داخل مقر اتحاد الكرة في الجبلاية، تفيد باختفاء بعض من الكؤوس القديمة، لتصدر اللجنة الخماسية بيانًا، كالتالي:

«في إطار التطوير الذي يقوم به الاتحاد المصري لكرة القدنم، حاليًا لمقره الرئيسي، ومن بينه تحويل المدخل إلى متحف مصغر للكرة المصرية، فوجئت إدارة الاتحاد بعدم وجود عددًا من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد؛ التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير.

ويُجرى حاليًا تحقيقًا للتأكد من مصير هذه الكؤوس القديمة، وهل نجت من عملية حريق ونهب مقر الاتحاد في عام 2013، لدى الهجوم عليه من مجموعات الأولتراس، أم راحت ضمن الخسائر التي نجمت عما تعرض إليه المبنى في هذه الواقعة؟

هذا بيان اللجنة الخماسية القائمة بأعمال اتحاد الكرة، بينما قال وليد العطار، المدير التنفيذي للاتحاد: «إنه لا يوجد داخل مقر الاتحاد سوى الكأس الأصلية لبطولة الأمم الإفريقية 1986، بجانب نسختين غير أصليتين من كأسي الأمم 2006، 2008، ولا يوجد غير ذلك؛ حيث اختفت كأس الأمم 2010، بجانب بعض الدروع والهدايا».

كأس الأمم الإفريقية 2010.. حكاية بطولة تُوج بها مننتخب مصر للمرة الثالثة تواليًا

منتخب مصر 2010
منتخب مصر 2010

في عام 2010، وعقب إخفاق منتخب مصر أمام نظيره الجزائري، في بلوغ نهائيات مونديال العالم (جنوب أفريقيا 2010)، كان لزامًا على منتخب الفراعنة اجتياز ذلك الإخفاق والنظر إلى المستقبل والتتويج باللقب القاري؛ من أجل مصالحة الجماهير المصرية بعد الإخفاق المونديالي.

وبالفعل سافر منتخب مصر، تحت قيادة فنية لحسن شحاتة، إلى أنجولا «البلد المضيف»، وعينه على الكأس الثالثة لتحقيق رقم قياسي، يُسجل باسمه كأكثر منتخب إفريقي حقق البطولة للمرة السابعة في تاريخه والثالثة تواليًا؛ من أجل الاحتفاظ بالكأس الغالية.

وقع «منتخب الساجدين» في الدور الأول من البطولة، ضمن المجموعة الثالثة، مع منتخبات: نيجيريا، بنين، موزمبيق، ونجح في اجتياز المجموعة وتصدرها بالعلامة الكاملة برصيد 9 نقاط، ليتأهل للدور ريع النهائي.

في مباراة الدور ربع النهائي، واجه منتخب مصر نظيره الكاميروني، واستطاع التغلب عليه بنتيجة 3- 1، بعد امتداد المباراة لوقت إضافي، ليتأهل للدور نصف النهائي.

في مباراة الدور نصف النهائي، تقابل منتخب مصر مع منتخب الجزائر، ليمثل اللقاء «ثأر» للفراعنة من محاربي الصحراء بعد الإخفاق أمامهم في الوصول للمونديال، وبالفعل نجح منتتخب مصر في سحق نظيره الجزائري، بالفوز عليه برباعية نظيفة، ليتأهل بعدها للمباراة النهائية.

وفي المباراة النهائية، واجه منتخب مصر نظيره الغاني، ونجح منتخب الفراعنة في الفوز بهدف نظيف لمهاجم المنتخب آنذاك، محمد ناجي جدو، ليحصد منتخب مصر اللقب الإفريقي للمرة السابعة في تاريخه، والثالثة تواليًا.

جدو يحرز هدف الفوز على غانا في المباراة النهائية
جدو يحرز هدف الفوز على غانا في المباراة النهائية

ويعود منتخب الساجدين لأرض «الكنانة» محملًا بالكأس؛ لتأتي الصدمة في عام 2013، عقب نشوب حريق داخل مقر الاتحاد بالجبلاية، ليتم سرقة ونهب الكؤوس والدروع، من بينها تلك الكأس الغالية.

والسؤال، الآن: أين اختفت كأس الأمم الإفريقية «أنجولا 2010»؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى