«كفاية ازدواجية وجهل».. محمود العسيلي ينتقد الدفاع عن المتحرشين

0

جهاد علي 

علق الفنان محمود العسيلي على النقاشات المستمرة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفه في الآونة الأخيرة، بشأن قضايا التحرش الجنسي بالمرأة.

كتب «عسيلي»، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلًا: «هو الناس بتحور في ايه؟ تحرش يعني تحرش!! هنجمله وهنبرره ليه والأهم من كدا إزاي؟ المتحرش دا ميني مغتصب.. المتحرش دا مش مريض.. دا مرض لازم يتشال ويقتلع من جذوره.. الست زي الرجل تعمل اللي هي عايزاه زي ما الرجل بيعمل اللي هو عايزه.. كفاية ازدواجية وجهل بقى».

ويشار إلى أن محمود العسيلي شارك في إحدى الإعلانات التجارية التي عرضت في رمضان 2020 مع الفنان بهاء سلطان.

والجدير بالذكر، ان  آخر كليباته فكان «جنة تكفينا»، وهي من كلمات يمني العسيلي ومن ألحان محمود العسيلي ومن توزيع أمير هداية.

«الحق هينتصر».. رضوى الشربيني تدعم ضحايا الطالب المتحرش

غضب الإعلامي سيد علي، من واقعة تحرش طالب بالجامعة الأمريكية بعشرات الفتيات، قائلا:”عيب نصف المتحرش بالمريض، تبًا لكم جميعًا، مفيش حاجة اسمها مريض، عشان نعوم الموضوع، القاتل مريض، والشاذ مريض”.

وطالب “علي”، خلال تقديمه برنامج “حضرة المواطن”، المذاع على فضائية “الحدث اليوم”، ، بأن تكون عقوبة المتحرش “الخصي”، لكي يظل طوال عمره ملاحق ومكسورًا كما كسر الفتاة، معقبا:” التحرش ينتهك عذرية الفتاة”.

وتصدر هاشتاج قائمة الأكثر تداولا على تريند مصر بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث تحدث خلاله مغردون عن تورط شاب طالب فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فى أعمال مخلة بالآداب مع عدد كبير من الفتيات.

وأكدت  الروايات المنتشرة عبر منصات السوشيال ميديا، أن عدد الفتيات المتضررات من أفعال الطالب وصل إلى أكثر من 50 فتاة، إضافة إلى مزاعم اتهامه باغتصاب طفلة عمرها 14 عامًا .

وفى رواية أخرى، أشار المغردون إلى أن ضحايا الطالب، تجاوز عددهن 100 فتاة، وتشير رواية إحدى الفتيات ، زعمت أنها ضحية من ضحايا الطالب الجامعى، أنه كان يقوم بأفعال مخلة بالآداب مع الفتيات ويبتزهن تحت تهديد نشر صور مفبركة لهن عبر الإنترنت حتى يستجبن لطلباته الجنسية.

وقالت إحدى الفتيات: “هذا الشخص تحرّش بى وبشقيقتى، عندما كان عمرنا 13 و14 عامًا، وهددنا بنشر صور مفبركة لنا، إذا لم نستجب لمطالبه”، وكتبت أخرى “سبق وتحرّش بى، وطاردنى وهددنى مئات المرات، وفى إحدى المرات، هددنى بإخبار والداى إننى أمارس الجنس معه، لكنى لم أفعل ذلك، فقط أراد تهديدى كى أخضع له ولمطالبه الجنسية”، وروت ثالثة ما حدث معها: “هددنى إذا لم أنفذ رغباته، سينشر شائعات عنى، ويقول أيضًا أننى مارست الجنس معه، وهذا لم يحدث”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.