غير مصنف

كلية البنات الأزهرية بالمنيا تنظم ندوة تحت عنوان ” وثيقة الأخوة الأنسانية “


كتب / فرغلى على فرغلى :
أن التطرف الفكرى والتعصب والفهم الخاطئ لرسالة الاديان خلف لنا اوضاعا مأسوية فى العالم من قتلى بغير ذنب وثكلى وارامل ودمار وخراب .والاديان بريئة من ذلك
حيث ان الاديان لم تكن يوما بريدا للحروب انما الاديان جاءت برسائل السلام والمحبة والبناء
هذا كان جانبا من كلمة الأستاذ الدكتور محمد عبد الظاهر استاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر فى ندوة اليوم حول ( وثيقة الاخوة الانسانية )التى وقعها فضيلة الامام الاكبر شيخ الازهر وقداسة البابا فرنسيس بابا الفتيكان وقد اقيمت الندوة بكلية البنات الازهرية بالمنيا
وقد حضر الندوة معالى الاستاذ الدكتور العميد والسادة اعضاء هيئة التدريس
كما حضر الدكتور / احمد محمد طلب ريئس المنظمة العالمية لخريجى الازهر بالمنيا والأستاذ أحمد نوح عضو المنظمة والأستاذ عبدالله محمد محمد حسن عضو المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بالمنيا ، ادار الندوة معالى الاستاذ الدكتور محمود حسنى الشريف أستاذ التفسير وعلوم القرأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى