أخبارأهم الأخبار

كورونا في إفريقيا.. الإصابات تتجاوز الـ 556 ألف حالة

إسراء عبدالفتاح

وصل عدد المصابين بكوفيد-19 في إفريقيا، حتى الآن 556921 شخصا، بعد تسجيل 16714 إصابة جديدة في دول القارة، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وذلك حسبما نقلت قناة روسيا اليوم.

وبلغ عدد الوفيات خلال اليوم الماضي بسبب المرض، 284 حالة، ليصل بشكل إجمالي إلى 12718 حالة وفاة حتى الآن.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن عدد المتعافين من المرض في القارة، بلغ 273 ألف حالة. وتم تسجيل أكبر عدد من الإصابات والوفيات بسبب المرض، في جنوب إفريقيا (250687 وفاة و3860 إصابة). وفي مصر، بلغ عدد المصابين 80235 حالة والوفيات 3702 حالة.

وأوضح إحصاء رويترز، أن أكثر من 12.59 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” على مستوى العالم، كما أن 560026 شخصا توفوا جراء الفيروس.

واضاف أنه تم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أول حالات في الصين في ديسمبر عام 2019. وتصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة 133955 حالة وفاة وثلاثة ملايين و203138 حالة إصابة.

وجاءت البرازيل في المركز الثاني مسجلة 70398 حالة وفاة ومليونا و800827 ‬حالة إصابة، بينما جائت الهند في المركز الثالث مسجلة 22123 حالة وفاة و820916 حالة إصابة، وجاءت روسيا في المركز الرابع مسجلة 11205 حالة وفاة و720547 حالة إصابة.

تجاوزنا الـ 80 ألف.. الصحة تعلن إجمالي إصابات كورونا في مصر

أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، أن الدولة عملت من أول يوم لأزمة وباء كورونا، وسيذكر التاريخ العمل الجماعى للدولة لمواجهة الفيروس.

وتابع ، خلال برنامج “آخر النهار” المُذاع على قناة “النهار” تقديم الدكتور محمد الباز:« نجتمع كل 48 ساعة فى لجنة الأزمات من أول يوم لمراجعة موقف الوباء، وتراجع الأرقم للمصابين ليس من فراغ بل من نتيجة عمل كبير».

وأشار إلى أن سبب التراجع فى عدد الإصابات بكورونا هو التزام المواطن بالإجراءات الاحترازية تجاه وباء كورونا وزيادة الوعى، ولكن وارد أن يزيد الرقم حال عدم التزام المواطن بالإجراءات الاحترازية.

وأكد أن تراجع الأرقام فى مصر خلال الأسابيع الأخيرة له دلائل كثيرة والأرقام، ووفقا للبيانات قد تكون مرت مصر بمرحلة الذروة وحاليا فى مرحلة الانخفاض

واختتم أن مصر تشهد ملحمة وطنية فى مواجهة فيروس كورونا الدولة والمجتمع المدنى والمستشفيات الحكومية والخاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى