كورونا يقتل صيدلى وأسرته فى دمياط

0

توفي الصيدلي محمد الفنجري، بعد أن نطق الشهادتين، وترك تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي  «فيس بوك» قائلًا:  : «إدعولى أنا بموت.. أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله»، ليلحق بوالدته ووالده وأخيه الذين توفوا جميعًا قبل أيام، بسبب إصابتهم بوباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، في محافظة دمياط.

ويذكر أن الدكتور محمد الفنجرى،  هو أحدث شهداء الصيادلة بفيروس كورونا، والذى أعلن يوم 9 سبتمبر الجارى وفاة شقيقه الأكبر، عقب إعلانه وفاة والدته يوم 6 سبتمبر 2020، ووفاة والده أيضا قبل والدته بأيام، جراء الإصابة بوباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

ووفقًا ما دونه الصيدلي الشهيد عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، منذ ظهور حالات في منزل عائلته لم يخرج أي من أفراد الأسرة «لم نتعامل مع أحد وقفلنا على نفسنا وتم عزل المصابين والتعامل بطريقة ترضي الله حتى لا نظلم أحدا كما ظلمنا».

وقبل أسبوعين، دخل الدكتور محمد الفنجرى العناية المركزة متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وظل على تواصل مع الكثيرين من زملائه من الأطقم الطبية.

كما طلب الدعوات من الجميع، خصوصًا بعد أن نعى شقيقه «ود»، والذي رحل بكلمات مؤثرة : «الابتسامة الحلوة دي عمري ما هنساها مواقفك معايا، اللي كانت كلها تعليم وقيادة وتوجيه ونصح ورشد عمري ما هنساها كنت دايما داعم ليا في مواقف كتير».

الابتسامه الحلوة دي عمري ما هنساها مواقفك معايا اللي كانت كلها تعليم وقيادة وتوجيه ونصح ورشد عمري ما هنساها ولا هتنازل…

Gepostet von Mohammed Elfangary am Mittwoch, 9. September 2020

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.