كوريا الجنوبية تلزم الوافدين إليها من دول موبوءة بكورونا بشهادات صحية

0 1

عبدالمنعم عادل زايد

طالبت كوريا الجنوبية، اليوم،الاثنين، الأجانب الوافدين إليها من دول ذات مخاطر عالية فيما يتعلق بفيروس كورونا، بتقديم شهادات صحية تؤكد خلوهم من فيروس كورونا المُستجد.

جاء ذلك في الوقت الذي أضرت فيه الزيادة المستمرة في إصابات الوافدين بجهود الدولة الآسيوية لمكافحة جائحة كورونا.

وبحسب وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية، نقلا عن سلطات الصحة، أن كل الوافدين من بنجلادش وباكستان وكازاخستان وقيرغيزستان سيتم إلزامهم بتقديم شهادات صحية تثبت خلوهم من الفيروس عن طريق تحليل الـ (بي.سي.آر).

وقالت سلطات الصحة، إن كوريا الجنوبية طلبت كذلك أن تقتصر رحلات الطيران الاعتيادية القادمة من هذه الدول على 60% فقط من إجمالي عدد المقاعد.

وأوضحت كوريا الجنوبية، أن هؤلاء الذين سيغادرون إلى دول تتفشى فيها العدوى سيواجهون إجراءات دخول صارمة لدى عودتهم مرة أخرى إليها.

ونوهت يونهاب، بأن إجراءات حجر صارمة على الوافدين من باكستان وبنجلادش يتم تطبيقها بالفعل، وبدأت كوريا الجنوبية في تعليق إصدار تأشيرات الدخول ورحلات الطيران غير المجدولة من هاتين الدولتين يوم 23 يونيو.

إقرأ أيضا

الدنمارك تصدر أول جواز سفر خاص بفيروس كورونا

أعلنت الدنمارك عن إطلاق جواز سفر خاص بفيروس كورونا ويمكن اعتباره أول جواز سفر خاص بالفيروس المستجد في أوروبا، لاستخدامه عند السفر خارج وداخل البلاد.

ويمكن للمواطنين تنزيل هذه الوثيقة الرسمية خلال الأيام السبعة التالية للفحص إذا ثبت أن نتائج فحوصاتهم الخاصة بفيروس كورونا سلبية.

وهذا الجواز يختلف عما يطلق عليه “جواز الحصانة”، والذي يستطيع المسافر بموجبه أن يثبت أنه كان مصابا وتعافى، بسحب صحيفة “كونبهاجن بوست”.

وتساعد الوثيقة الدنماركية على إثبات خضوع المسافر لفحوصات “كوفيد -19” وأن النتيجة سلبية في أحدث اختبار خضعوا له.

وقال وزير الصحة الدنماركي، ماجنوس هيونيكي: “أصبح لدينا الآن وثيقة رقمية للدنماركيين الذين يضطرون لتقديم وثائق رسمية تثبت خلوهم من الإصابة خلال رحلاتهم”.

وتحذر منظمة الصحة العالمية من الاعتماد على جوازات إثبات المناعة، مؤكدة أنه لا يمكن أن يكون الشخص محصنا من العدوى للأبد حيث لم تعلق منظمة الصحة العالمية على الجواز الدنماركي الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.