أهم الأخبارتقارير و تحقيقاتمحافظات

كيف تختار نائبك في مجلس الشعب؟.. إليك التفاصيل

سامح الألفي ونورا سعد

من واقع ما نشاهده اليوم من كثير من المرشحين هو اعتماده على العائلات والعلاقات الشخصية بنسبة كبيرة وليس على مبدأ الكفاءة وتحقيق الصالح العام وهنا كان يجب علينا أن نسلط الضوء على عدة نقاط وبعض التوجيهات الواجب علينا جميعا وضعها بعين الإعتبار قبل اختيار ممثلينا بغرفة البرلمان.

بداية نريد أن نعرف من هو عضو المجالس النيابية سواء كان محليات أو نواب أوشيوخ:

نائب في مجالس نيابية محليات شعب، أوشيوخ هو عضو اختارته دائرته لتمثيلها في هذه المجالس لتوصيل صوت أهالي هذه الدائره الى قاعات هذه المجالس بتوكيل عام رسمى من المواطن الذى انتخبه وبموجب هذا التوكيل فإن المواطن يعتبر أنه باع نفسه للشخص الذي انتخبه .

بالإضافة لخدمات نائب الشعب الإجتماعية التي تتمثل في تطوير دائرته بالخدمات العامه وتطويرها بالمشاريع التي تحتاجها له ثلاث وظائف أساسية أخرى وهي:

– مراقبه عمل الحكومه وتشريع وسن القوانين وعمل أو تعديل الدستور والمشاركة في اقران الخطة العامة والموازنة العامة سواء للحى أوالمحافظة أو للدولة ككل .

ما هي مواصفات الشخص الذي سوف أختاره لكي يمثلني في الإنتخابات القادمة ؟

– سواء كان الاختيار بنظام الفردي أو القائمة ، فيجب أن تختار هذا الشخص وفق الآتي :

– يجب التركيز على سماته وصفاته الشخصية والعلمية وخبراته العملية ومن عاونوه وجروبه السياسى الذى يعاونه.

– ما هى مؤهلاتهم وإمكانيتهم وسماتهم ومدى معرفته وعلمه الحقيقى فى الإحصاء وتكنولوجيا المعلومات وقواعد البيانات التى يملكها لإدارة محل ترشحه وكيفية توفير الرضا العام ومصالح الدائرة.

– لأن الإنتخابات البرلمانية الماضية لم نلاحظ برامج انتخابية حقيقية إلا من بعض المرشحين الذين خذلونا خذلان تام وكانوا غير مؤهليين سياسياً ولا خدميا ولا علمياً وماشاهدناه من فشل فى إنجاز اى شئ مما وعدوا به بل ضاعفوا همومنا هموم ولم ينفذوا ما وعدوا به لأنهم كانوا ضعاف العلم والشخصية تجار رأسماليين لايهمهم إلا أموالهم وتجارتهم .

– ألا يكون اختيار النائب علي أساس ديني أو عائلي أو علاقة شخصية وإنما يكون علي مبدأ الكفاءة السياسية والحزبية والقدرة على تنفيذ طموح أهل دائرته .

– أن يكون النائب المنتخب علي قدر من العلم بالعلوم الحديثة من إداره أزمات وأحصاء ومحاسبة وقيادة وتخطيط استراتيجى والثقافة والوعي لأنه يعتبر واجهة أبناء دائرته في البرلمان .

– أن لا يكون إختيارك للنائب بسبب وعد منه للبحث لك عن وظيفة لأنها كلها وعودإنتخابات فقط.

لا تختار مرشح يقوم برشوة الناس حتي ينتخبوه مثل المرشحين الذين يقومون بتوزيع الأموال علي الناخبين.

– كذلك لا تختار مرشح لا يظهر إلا في أوقات الإنتخابات من خلال المآتم والواجبات الإجتماعية وجلسات الصلح.

– لا تختار مرشح لا يسكن في دائرته ، فهو يعيش خارجها ويريد أن يدخل البرلمان بالإسم فقط من دائرته.

– لاتختار مرشح سبق ورشح نفسه ونجح بعد ثقة أهل دائرته ولم يقدم شيئا في البرلمان.

– أخيرا صوتك أمانة فكن أمينا وصادقا مع نفسك وأن تضع بلدك ودائرتك ووطنك نصب عينيك لتحقيق نهضة وتنمية شاملة لرفع مستوى الدخل القومي والحد من البطالة ورفع مستوى الخدمات المقدمة وبناء بنية تحتية تليق بكل قرية ومركز ومحافظة على مستوى مصرنا الحبيبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى