لافروف: الوفاق لا تريد السلام وتعول على الحل العسكري في ليبيا

0

عبدالمنعم عادل زايد 

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الأربعاء، إن روسيا وتركيا تعملان من أجل التوسط لوقف إطلاق النار فورا في ليبيا، مشيرا إلى أن حكومة الوفاق تعوّل على الحل العسكري.

وأكد لافروف، أن الجيش الوطني الليبي مستعد لتوقيع وثيقة تقضي بوقف إطلاق النار، لكن حكومة الوفاق لا ترغب في ذلك، معربا عن أمله في أن تتمكن تركيا من إقناعها بالتوقيع أيضا

وتدخلت تركيا عسكريا في ليبيا إلى جانب فصائل حكومة الوفاق التي تسيطر على العاصمة طرابلس.

ويحاول الجيش الليبي دخول طرابلس في محاولة لتوحيد البلاد، متهما حكومة الوفاق بدعم عناصر إرهابية.

وتعهد القائد الليبي حفتر “بمواصلة الكفاح ضد العدوان التركي على ليبيا”، و”التمسك بالمبادئ الوطنية وطرد الغزاة الأتراك من ليبيا”، كما أعلن حفتر “استمرار عملية بناء القوات المسلحة لحماية البلاد “.

وقبل أيام، وقعت أنقرة وحكومة الوفاق اتفاقا عسكريا، اعتبره الجيش الليبي مسا بسيادة البلاد.

ولا يقتصر التوغل والتدخل التركي في ليبيا على الإمدادات العسكرية أو استقطاب المرتزقة والزج بهم للقتال إلى جانب قوات الوفاق، فامتد حتى محاولة توسيع تدخلاتها عبر تعيين حاكم عسكري تركي يوجّه بقرارات تنفذها تلك الكتائب ، نقلا عن وكالة “انترفاكس” الروسية للأنباء.

إقرأ أيضا

عقيلة صالح من روسيا : هناك توافق على إعلان القاهرة و ألا تكون الرئاسات مجتمعة في إقليم واحد

قال عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، مساء اليوم الجمعة أنه عند تشكيل المجلس الرئاسي الجديد، سيكون هناك سلطة تنفيذية ومجلس نواب، مضيفا “المتفق عليه بألا تكون الرئاسات مجتمعة في إقليم واحد”

وقال صالح إن هناك توافقا واتفاقا على ألا تكون السلطة التنفيذية والبرلمانية مجتمعة في إقليم واحد ، بحسب تصريحه لوكالة سبوتنيك الروسية.

وتابع قائلا: “على كل إقليم أن يسمي من يمثله في المجلس الرئاسي، هذه هي القاعدة الجديدة في تكوين المجلس.

وأشار رئيس مجلس النواب الليبي إلى أن المطالبة بفتح حساب معين يوضع فيه دخل النفط أو وضع آلية إشراف دولي توزع النفط “مطلب شرعي ومعقول” وعادل للجميع.

وكشف صالح أنه سيقوم خلال هذه الفترة بعدة زيارات وخلال اليومين المقبلين إلى جنيف وروما والجزائر وإلى دول عدة.

أما عن الحل السياسي في ليبيا، فقال عقيلة صالح إنه يعتقد أن الحل الوحيد للأزمة في ليبيا حاليا متمثل في “إعلان القاهرة”.

وأردف قائلا “إعلان القاهرة هو الحل الوحيد للأزمة في ليبيا، فهناك إجماع بين الليبيين على هذا الإعلان”.

واستمر صالح قائلا “في إعلان القاهرة طبعا كما ذكرت، نحن نعتقد أنه الحل الوحيد للأزمة في ليبيا، لأنه لا يوجد تهميش أو إقصاء لأحد، وبالتالي نحن نرى حتى أن هناك إجماع بين الليبيين على هذا الإعلان”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.