أهم الأخباراخترنا لكفن ومنوعات

«لا يفوتك».. ظاهرة فلكية تزين سماء مصر والوطن العربي فجر غدٍ

إسراء عبدالفتاح

تشهد سماء مصر والوطن العربى بعد منتصف الليل وحتى فجر غدًا الأحد وقوع القمر الأحدب المتناقص بالقرب من المريخ الكوكب الأحمر فى الأفق الجنوبى الشرقى فى ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة وهى فرصة للتصوير الفوتوغرافى

وأوضحت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن المريخ أصبح ساطعاً الآن مقارنة بالأشهر الماضية ويزداد إشراقا ويصنف حاليًا باعتباره ثامن ألمع جسم فى سماء الليل، ومع ذلك لا يقارن بكوكب المشترى الذى يتفوق عليه بحوالى 12 مرة، حيث يُصنف المشترى رابع ألمع جسم سماوى بعد الشمس والقمر وكوكب الزهرة على التوالى.

وتابع التقرير أنه من المعروف أن الأرض تتحرك أسرع فى مدارها الأصغر حول الشمس مقارنة بالمريخ والمشترى لذلك تقترب منهما يوما بعد يوم، ويتزامن مع ذلك سطوع الكوكبين تدريجيا كما يرصد فى السماء.

تعرف عليها.. ظاهرة كونية جديدة تضرب العالم الخميس المقبل

شهد العالم ظاهرة الكسوف الحلقي للشمس، الشهر الماضي، واستغرقت تلك الظاهرة من بداية مرحلة الكسوف الجزئي الأول وحتى نهاية الكسوف الجزئي الثاني 5 ساعات و36 دقيقة.

مناطق رؤية تلك الظاهرة

أكد القاضي أنه يمكن مشاهدة تلك الظاهرة في نهاية الكسوف الثاني بعد شروق الشمس، وذلك على الحدود الشرقية لسواحل البحر الأحمر بمدينة رأس غارب لمدة 3 دقائق، وستشهد مدينة الغردقة تلك الظاهرة لمدة 7 دقائق، وتستضيف سانت كاترين الظاهرة  لمدة 6 دقائق ، وفي شرم الشيخ ودهب وطابا وسفاجا لمدة 9 دقائق، وفي القصير لمدة 12 دقيقة، وفي مرسى علم لمدة 15 دقيقة، وفي شلاتين لمدة 20 دقيقة، وفي أبورماد لمدة 26 دقيقة، وفي حلايب لمدة 27 دقيقة.

مناطق حول العالم ستشهد الظاهرة

أضاف القاضي أن سكان العالم سيكون لهم حظ في رؤية تلك الظاهرة ومن تلك الدول (الهند وسيرلانكا وسنغافورة وإندونيسيا وبعض مدن الإمارات العربية المتحدة، ورأس روبس بسلطنة عُمان والهفوف بالمملكة العربية السعودية وجنوب الدوحة)، بينما سيكون عبارة عن كسوف جزئي فقط في عدة بلدان منها (باكستان وماليزيا وبروني والفلبين)

معلومات عن ظاهرة الكسوف الحلقي

أشار جاد القاضي إلى أن الكسوف الحلقي ظاهرة نادرة وخاصة من حالا الكسوف الشمسي وتحدث عادة، حينما يكون القمر أثناء دورته الشهرية حول الأرض في طور المحاق في نهاية الشهر القمري وقبل ولادة الهلال الجديد مباشرة، حيث يقع القمر بين الأرض والشمس على خط الاقتران، وهو الخط الواصل بين مركزي الأرض والشمس أو قريبًا منه، وفي تواجده على إحدى العقدتين الصاعدة أو الهابطة، أو قريبا منهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى