محافظات

لجنةمصالحات الأزهر تنجح فى إنهاء الخصومه بين ابناء العمومة بقرية الرياض بديروط

تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وبرئاسة الاستاذ الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر ورئيس اللجنة العليا المصطلحات بالازهر الشريف
تمكنت اللجنة العليا للمصالحات فرع أسيوط
ورجال المصالحات بديروط وعلي راسهم الشيخ محمود مازن من عقد جلسة صلح وتراضي بين أبناء العمومية أولاد فوزى عبد الله ادريس و أولاد احمد كامل بقرية الرياض مركز ديروط بحضور شاهين كيلاني وعضوية كل من الشيخ تامر كامل والحاج عادل على الجاحر والحاج عبدالرحمن بركات والحاج ثروت مرسى والحاج عمر ابوزيد والحاج قرشى زين والشيخ عاطف القناص و اسامة ابو العيون والعمدة احمد عبد المؤمن ومحمد مصطفى وعدد من أعضاء اللجنة العليا للمصالحات فرع أسيوط وبالتنسيق مع الجهات الأمنية بمركز ديروط متمثلة فى مأمور المركز ورئيس فرع البحث ووكيل فرع البحث ورئيس وحدة المباحث باتمام إجراءات جلسة الصلح والتراضى بين الطرفين
بمنزل الحاج ابو العيون بالكوديا

بدأت مراسم الصلح بكلمة الشيخ محمود مازن والذى تحدث فيها عن مغريات الدنيا وعن الحرص والطمع وعن فتنة المال ودور الشيطان فى الإفساد بين الناس وضرب أمثلة من سيرة الصحابة وحرصهم على إرضاء رب العزة أكثر من الدنيا والمال وأن متاع الدنيا قليل وزائل والصلح خير كما قال رب العزة في كتابه
و تحدث شاهين كيلاني عن خطورة الدماء وما يترتب عليها ثم تلى الحاج عمر ابوزيد محضر الجلسة وما قررته اللجنة فى هذه المشكلة و رحب الطرفان بما قررته اللجنة عليهم وقاموا بالتعانق والمحبة بدلا من العداء والبغضاء

واثني الحضور من أهالى قرى الرياض والكوديا وديروط الشريف وبندر ديروط وباويط وببلاو ونجع خضر وبعض القرى الأخرى المجاورة على الصلح مقدمين الشكر للجنة خاتمين بقراءة الفاتحة وإغلاق ملف الخصومة للأبد..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى